هل هناك علاقة بين التفكير الإبداعي والذكاء

هل هناك علاقة بين التفكير الإبداعي والذكاء


محتويات
  • ١ الذكاء والتفكير
  • ٢ نظرية سبيرمان
  • ٣ أنواع الذكاء
    • ٣.١ الذكاء الطبيعي
    • ٣.٢ الذكاء الوجودي
    • ٣.٣ الذكاء الروحي
الذكاء والتفكير

يرى أن الذكاء هو قدرة عامة تعتمد على الجينات الوراثية من ناحية وعلى البيئة المحيطة بالفرد من ناحية أخرى، أما التفكير عند دي بونو فقد سبق تعريفه على أنه مهارة فعالة تدفع بالذكاء الفطري إلى العمل ومن ثم فإن للذكاء قدرة على التأثير على مجرى التفكير، ولكن يظل التفكير بحاجة أكثر إلى الخبرة والتدريب والتعلم. يمكن القول إن مهارة التفكير هي التي تدفع بالذكاء الفطري الذي هو ملكة عامة إلى العمل ولكي يستفاد من هذه القدرة وهي الذكاء فإن علينا الإهتمام بالتفكير الذي هو بحاجة للخبرة والتدريب والتعلم وبقدر ما يكون الإنسان قادراً على التفكير السليم والمنطقي بقدر ما يستطيع أن ينمي ذكاءه ويبقيه مستمراً.

نظرية سبيرمان

حسب نظرية سبيرمان أي نشاط عقلي يعتمد على ثلاثة عوامل وهي:

  • العامل العام: وهو عامل فطري يدخل في كل العمليات العقلية ثابت لا يتأثر بالتعلم ولا البيئة.
  • العامل الخاص: يدخل في بعض العمليات العقلية وقابل للتدريب والنمو.
  • العامل الطائفي: يرتبط ببعض العمليات العقلية المتشابهة كالقدرة الرياضية، الموسيقية، والميكانيكية.

تشير النظرية إلى أنه طالما أن الإنسان يمتلك عقلاً قادراً على التفكير فإنه أيضاً يمتلك العامل العام وإن كان ضعيفاً وكان لدى هذا الإنسان عاملاً خاصاً قوياً فإنه قد يتفوق على الأذكياء بما يمنحه العامل الخاص من قدرة على الابتكار من هنا نقول بأن الأغبياء وضعيفي الذكاء ممكن أيضاً أن يكونوا مبدعين في حال امتلاكهم للعامل الخاص الذي يدفعهم للإبداع والتفوق. وكمثال على ذلك المكتشف الشهير اسحاق نيوتن مكتشف قانون الجاذبية الأرضية الذي كان يعد من الأغبياء في صفه ولكنه كان يمتلك ذلك العامل الخاص الذي مكنه من اكتشاف هذا القانون.

أنواع الذكاء الذكاء الطبيعي

يعد الذكاء الطبيعي الذكاء الذي يملكه أغلب الأفراد الذين يتمتعون بمهارات الإحساس، الإبصار، الذوق، الشم، وهم عادة ما يهتمون بالطبيعة ومتعلقاتها وتصنيف الأشياء المرتبطة بها وملاحظة ما تحتويه من طيور وأشجار. وللتدقيق فيما يتطابق بينها من صفات وما يختلف. ويكون حديثهم غالباً عن مشكلات البيئة والاهتمام بما يدور حولها من برامج وعروض وصور ومجلات ...الخ.

الذكاء الوجودي

يعتبر أصحاب هذا النوع من الذكاء هم غالباً متأملون كثيرو الأسئلة والتفكر في ماهية الحياة والموت والوجود والعدم أمثال سقراط وغالباً ما يتساءلون عن أشياء غير ظاهرة كالأشباح والأرواح.

الذكاء الروحي

يعتبر أصحاب الذكاء الروحي بأنهم يوقنون أن هناك ما هو أكثر من العقل ولديهم أحاسيس لا توجد عند غيرهم مثل الإحساس بالروح والزمن والشعور الروحاني بالنسبة لهم هو ما يبحثون بواسطته عن الحقيقة وهي هدفه الأسمى في الحياة، يؤمن هذه النوع من الناس ممن يمتلكون الذكاء الروحي بالمعتقدات الزمنية والطرق الصوفية ويعتقدون بالأحداث الطبيعية والظواهر الغريبة ويميلون إلى التمسك بالعبادات وهم صادقون مع الآخرين.