نتائج ثورة 1919

نتائج ثورة 1919

  •  

ثورة 1919

حدثت ثورة الشعب المصري العظيم سنة 1919م في وجه الاحتلال البريطاني الذي صبّ جام حقده وغضبه على المصريين في أعقاب انتهاء الحرب العالمية الأولى، فصادر ما يملك الفلاحون من مواش وحقول ومزارع، ولم يبقي من المزارع إلا على ماله مصلحة له في القتال، وكان يضطهد المصريين ويستغلهم بشرائها منهم بأسعار قليلة، لكنّهم كانوا يضطرون لبيعها بأسعار زهيدة ليواجهوا بذلك ظروف الحياة الصعبة، وبلغت ذروة المعاناة للمصريين بإجبارهم على القتال كمعاونين من خلف الخطوط في سيناء، ومصر، والعراق، وفرنسا، وبلجيكا فانطلقت ثورة الفلاحين ثورة الشعب العظيمة لنيل استقلاله الوطني.

ظروف تمهيدية لثورة 1919

تفاقمت أحوال المصريين، وزاد الاضطهاد بحقهم فمن ذلك:

  • الغلاء وارتفاع الأسعار.
  • نقص السلع الأساسيّة بشكل كبير، فارتفعت أسعار القمح، والسكر، والفول، بنسب قياسية هائلة تتراوح بين 103% و216%.
  • تدهور الأحوال المعيشيّة، وشمل ذلك كل قطاعات الشعب المصري، فشمل الأرياف والمدن على حد سواء.
  • أعلنت بريطانيا الأحكام العرفية.
  • فرضت التجنيد الإجباري.
  • عمّت مصر ثورات الجياع والعاطلين عن العمل.

الأسباب المباشرة لثورة 1919

في أعقاب الحرب العالمية الأولى التي تمخضت عن وضع مصر تحت الوصاية أو الانتداب البريطاني ذهب ثلاثة أعضاء من الجمعية التشريعيّة كنواب للشعب المصري لمقابلة المندوب السامي البريطاني، ومطالبته بحق المصريين في الاستقلال، وتشكل الوفد المصري المفاوض بعد هذا اللقاء، وتم جمع عشرات الآلاف من التوقيعات اللازمة لتوكيلهم بالحديث باسم المصريين، فلقي هذا التحرك تعاطف المصريين، فما كان من السلطات البريطانية إلا أن ألقت القبض على أعضاء الوفد المصري، والمتمثل بسعد زغلول وثلاثة آخرين هم محمد محمود، وحمد الباسل، وإسماعيل صدقي، وكانت هذه الخطوة القمعية من قبل السلطات البريطانية إيذاناً بانطلاق شرارة الثورة.

نتائج ثورة 1919

  • استدعت أسوأ الخيارات الاستعماريّة البريطانيّة في التعامل مع مطلب الشعب المصري بالاستقلال.
  • رفعت سقف مطالب المصريين والمتمثل بحتمية الاستقلال.
  • اضطرت بريطانيا للتنازل والجلوس مع أي حكومة مصرية تقبل مبدأ التفاوض.
  • وحّدت جموع الشعب المصري بأطيافه المتعددة خلف قيادة واحدة متمثّلة بشخص محمد زغلول.
  • مهّدت لتطوّر الحركة الديمقراطية والنقابية.
  • أسفرت بعد ذلك عن نشأة حزب الوفد وأحزاب الأقليات.
  • أسفرت عن وضع أول دستور لمصر في عام 1923م، وقيام أول حكومة منتخبة وهي حكومة الوفد.
  • تمكّن الوفد المصري برئاسة سعد زغلول بفضل هذه الثورة من السفر إلى مؤتمر الصلح في باريس وذلك من أجل أن يطالب من خلاله بقضيّة استقلال مصر.

 

المقالات المتعلقة بنتائج ثورة 1919