موضوع حول الإنترنت

موضوع حول الإنترنت


الإنترنت

هو عبارة عن شبكة من الحواسيب المتصلة معاً والتي تشكل نظاماً عالمياً لتبادل البيانات والمعلومات، وتسمى هذه الشبكة بالشبكة العنكبوتية دلالة على فروعها وتشعباتها الكثيرة حول العالم، حيث تضم الشبكة أي جهاز حاسوب متصل بها ويصبح جزءاً منها، مثل الحواسيب في البيوت والجامعات والحكومات والشركات والمؤسسات الخاصة وغيرها.

بداية الإنترنت

بدأ الإنترنت في وقت كانت فيه الحرب الباردة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية ما تزال قائمة، وجاء القرار الروسي لإطلاق أول قمر صناعي إلى الفضاء سنة 1957 ميلادي، فكان الرد على ذلك من الجانب الأمريكي سنة 1969 ميلادي بإنشاء وكالة advanced research projects، وكانت هذه الوكالة تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، وكانت الشبكة الأولى التي تم إنشاؤها صغيرة وتشمل أربعة حواسيب فقط متصلة معاً بواسطة خط التلفون، وذلك في مراكز أبحاث لجامعات أمريكية، حيث شارك بهذا المشروع عدة جامعات وكان الهدف الأول من هذه الشبكة هو نقل المعلومات العسكرية والخاصة بوزارة الدفاع، وزيادة الفاعلية والقدرة للحواسيب عن طريق ربطها معاً على شكل شبكة.

في سنة 1985 ميلادي انقسمت الشبكة إلى نظامين وهما ARPNET و MILNET، حيث سمح للمدنيين باستخدام ARPNET في حين بقي MILNET للاستخدامات العسكرية فقط، وفي سنة 1983 ميلادي، بدأت الجامعات الأمريكية المختلفة تعتمد على شبكة الإنترنت بنقل المعلومات وتبادل الرسائل الإلكترونية فيما بينها.

أخذ طلبة الجامعات باستخدام الإنترنت أكثر فأكثر لتبادل المعلومات بين الطلبة في الجامعات الأخرى، ونشر كل ما هو أكاديمي وجديد، أما في سنة 1993أخذت شركات الكبيرة بعمل دور مُزوّد لشبكة الإنترنت مما ساهم في نشره في الأوساط غير الأكاديمية، وفي العقد التالي زاد استخدام هذه الشبكة باطراد وتم ابتكار أنظمة تشغيل للحواسيب سهلة الاستخدام للأشخاص العاديين، وكذلك تم إنشاء عدد من متصفحات الإنترنت التي تساعد في الوصول إلى المعلومات المطلوبة بسهولة، وانتشر استخدامه في البيوت والمحلات التجارية والمستشفيات والمؤسسات التعليمية المختلفة وغيرها.

مميزات الإنترنت

لشبكة الإنترنت ميزات كثيرة وأقل ما يمكن أن يقال أنها جعلت العالم قرية صغيرة وسهلت التواصل بين الناس في البلدان والقارات المختلفة، وهي تزود المستخدمين بكم هائل جداً من المعلومات عن الطقس والرياضة، والموسيقى، والأفلام، وأي شيء يخطر على البال، حيث لم يعد الإنترنت يقتصر على الاستخدامات الأكاديمية، كما يمكن الحصول على المعلومات على شكل نصوص أو صور أو فيديو أو أصوات.

قد يكون من المآخذ السلبية عليه صعوبة المحافظة التامة على سرية وأمن المعلومات، وكثرة حدوث جرائم إلكترونية من خلاله مثل السرقة والاختراق وإتلاف البيانات بالفيروسات المختلفة، كما لا توجد فيه معايير قياسية للمعلومات المنشورة عليه، وبسبب الكم الهائل من المعلومات فإن الوصول إلى المعلومة المطلوبة يأخذ وقتاً طويلاً ويسبب الحيرة في اختيار المناسب منها.