من اخترع الهاتف النقال

من اخترع الهاتف النقال


الهاتف النقال

هو ذلك الجهازُ الصّغير الْذي سهل عملية الاتصال والتواصل بين الناس ، واختصر الحدود ، وقلل المسافات وأصبحنا لا نشعرُ بغربةِ أو ابتعاد الأفراد عنا، لأنه بمجردِ مكالمةٍ هاتفيةٍ باستخدام أبراج بث الإشارات الموزعة في أنحاء العالم ، نشعر باقتراب الأشخاص منا، فالهاتف المحمول، أو الجوال، أو الخلوي، جميعها مرادفات للهاتف النقال، وقد تطوّر هذا الجهاز الاسلكي من جهازٍ لاستقبال المكالمات الصّوتية فقط إلى جهازٍ لاستقبال مكالمات الفيديو، والتقاط الصور واستخدامه للإتصال بالشبكة العنكبوتية في أيّ مكان وفي أيّ زمان.

بدأت شركة لوست تكنولوجيز بعمل تجارب على اختراع هاتفٍ محمولٍ في عام 1947، لكنْ لمْ يحالفها الحظ لتكون صاحبةِ هذا الاختراع، وإنما صاحبُ هذا الاختراع هو الأمريكي مارتن لورانس كوبر الذي ولد في 26/ديسمبر/1928، في ولايةِ شيكاغو، نال على شهادة بكالوريوس في مجال الهندسة الكهربائية من معهد إلينوي التكنولوجي في عام 1950، وفي عام 1957 حظي على درجة الماجستير من المعهد ذاته، ويعدّ مارتن أول من اخترع هاتفاً لاسلكياً وحصل على براءة اختراعه.

لا نستطيع القول بأنّ مارتن قد كان غنياً وفي نفس الوقت لم يكن مارتن فقيراً، حيث كان أبواه يكتسبان قوت يومهما من بيع البضائع، بعد فترة قام مارتن بالالتحاقِ في معسكرات تدريب الضباط حتى يتمكن من إكمال نفقات دراسته الجامعية، وبعد فترة التحق كوبر للعمل بالغواصات، حيث تمكنّ من خلال هذا العمل ممارسة هوايته المفضلة المسلية وهي الغوص، بعد ذلك التحق كوبر بالعمل في شركة موتورولا وقدّم لهذه الشركة في أثناء عمله بها العديد من الإنجازات، حيث قام بزيادة انتشار الساعات الرّقمية، وقام بتشجيع الشركة على إنتاج البلورات التي تستخدم في صناعة الساعات.

قبل أن يتم اختراع الهواتف النقالة كان يقتصر تواجدها داخل السيارات فقط حيث كانت جزءاً لا يتجزّء من السيارات، لم يكن في ذلك الوقت أبراج بثٍ(قنواتٍ لاسلكية) كثيرة، حيث كان الشخص الذي يود بإجراء مكالمة باستخدام الهاتف النقال يقطع مسافات طويلة ليصل إلى برج بث (قنوات لاسلكية) ليقوم بمكالمة، وبعد ذلك ظهرت الفكرة لدى كوبر بأنّ لا تقتصر وظيفة هذا الجهاز داخل السيارات فقط، بل فكر في جعلها سهلة الحمل ويمكن استخدامها طوال الوقت وتكون في متناول الجميع.

بعد ذلك قام كوبر باقتراح مسابقة بين مهندسي شركة موتورولا لتصميم نموذجٍ أوّليّ لشكلِ الهاتف المحمول، وقد فاجأ مارتن الجميع حين قام بإجراء مكالمةٍ هاتفيةٍ في مؤتمر عقدته شركة موتورولا، حيث قام كوبر بالنزول إلى الشارع واصطحب معه أحد الصحفيين لإجراء مكالمةٍ هاتفية في الشارع وكانت هذه المكالمة بمثابة صدمة للعالم أجمع بهذا الاختراع العظيم، كان يزن هذا الهاتف المحمول كيلو غراماً واحداً، وبعد عدةِ محاولات تمّ تقليل وزن الهاتف إلى نصف كيلو غرام، وقد بدأ بيعه وتداوله بأسعارٍ باهظةِ الزمن، وقد تطور هذا الجهاز إلى أن وصل إلى ما هو عليه في وقتنا الحالي.