من أي عمر يبدأ الطفل بالأكل

من أي عمر يبدأ الطفل بالأكل


تغذية الطفل الرضيع

إنّ تغذية الطفل الرضيع منذ الولادة وحتّى الشهر الرابع من عمره تكون محصورة بالحليب الطبيعيّ أو الصناعيّ فقط، وبعد ذلك تبدأ احتياجاته بالزيادة، وقد لا يكفيه الحليب وحده فقط، لذلك يجب البدء بإدخال الأطعمة إلى نظامه الغذائيّ بشكلٍ تدريجيّ، وعلى الأمهات معرفة العمر ونوعية الطعام المناسبة للبدء بذلك.

وقت بداية الطفل بالأكل

يفضل بعض الأطباء وأخصائيو الغذاء البدء بإطعام الطفل الرضيع بعمر ستة أشهر تقريباً، ولكن البعض الآخر يفضل البدء بعمر أربعة أشهر، لأنّ ذلك يؤثّر فيما بعد على خياراته، ورغبته في تناول الطعام، ويجب البدء تدريجيّاً في ذلك عن طريق إدخال الأطعمة المهروسة، ثمّ الصلبة حتّى يعتاد عليها. وفيما يلي شرحٌ تفصيليٌّ لأنواع الأطعمة المناسبة للطفل الرضيع حسب كلّ عمر:

  • 4 إلى 6 شهور: بالنسبة للأطفال الذّين يشربون الحليب الطبيعيّ فيبقى اعتمادهم الرئيسيّ عليه، ولكنّهم أيضاً يبدؤون بتناول الطعام، وتظهر رغبتهم في ذلك عن طريق النظر إلى البالغين أثناء تناولهم الطعام، وفتح أفواههم لتناوله معهم، وتعتبر الخضروات والفواكه المهروسة من أفضل الخيارات للطفل في هذا العمر.
  • 7 إلى 9 شهور: ينتقل الطفل في هذه المرحلة إلى ما يسمّى بطعام الإصبع، أي الأطعمة التّي بإمكانه الإمساك بها بيديه؛ كأصابع الفواكه، أو الخضروات، والبدء بشرب الماء في الكوب بدلاً من الرضاعة، وبهذه الخطوة ينتقل من مرحلة الطعام المهروس إلى الطعام الصلب.
  • 8 إلى 10 شهور: تتطوّر مقدرة الطفل على البلع، فتزداد نسبة الأطعمة الصلبة التّي يتناولها، كما يمكنه شرب المزيد من السوائل في كوبٍ مخصّص له.
  • 10 إلى 12 شهر: يتمكّن معظم الأطفال بهذه الفترة العمريّة من تناول الطعام بأنفسهم، وذلك بفضل قدرتهم على البلع جيّداً، بالإضافة إلى مقدرتهم على الجلوس بمفردهم، ويمكن إطعام الطفل أنواعاً مختلفة من الطعام؛ كالأرز، والمعكرونة، والأجبان، ويفضّل إعطاؤه ملعقةً، وطبقاً خاصّاً به حتّى يعتاد على تناول الطعام بمفرده.
  • سنة إلى سنة ونصف: في هذه الفترة العمريّة بإمكان الطفل تناول أي شيء يرغب به، وتتطوّر مقدرته على طلب الطعام، والتعبير عن الجوع، بالإضافة إلى انتقاء الأطعمة التّي يفضّلها أكثر من غيرها، وبالإمكان تقديم اللحوم، والبيض، واللبن للطفل في هذه الفترة.
  • عام ونصف إلى عامين: الطفل بهذا العمر يتمكّن من تناول أيّ طعام يرغب به، كالعسل، ورقائق الحبوب مع الحليب الطازج، ويتمكّن من إظهار الشعور بالشبع والجوع بكلّ وضوح، كما يتمكّن الطفل من الجلوس على مائدة الطعام كباقي أفراد العائلة، والتناول بأطباقهم وملاعقهم.