متى ظهر الإنترنت

متى ظهر الإنترنت


الإنترنت

يُعرَفُ مفهومُ "الإنترنت" بأنّهُ شبكةُ اتّصالٍ تَربِطُ بينَ جميعِ دُوَلِ العالم، ويُطلَقُ عليه اسم الشَّبَكة العنكبوتيّة العالميّة، والتي تُقدِّمُ للمستخدمين العديدَ من الخَدَماتِ ومنها إمكانيّةُ تبادُلِ المعلوماتِ من خِلال استخدامِ أجهزةِ الحواسيبِ والأجهزةِ الذَكيّةِ الحَديثة. يعتمد "الإنترنت" على مجموعةٍ من المبادئِ والقواعد المحدّدة والتي تُسمّى بالبروتوكول الموحّد، وأيضاً يُعبِّرُ مفهومُ "الإنترنت" عن مجموعةٍ من البيانات التي يتمّ تداولُها عن طريقِ الشبكةَ العملاقَةَ، وعن طريق وجودِ البنية التحتيّة ذات الكفاءة العالية في نَقلِ المعلوماتِ بين جميعِ أنحاء العالم.

ظهور ونشأة شبكة الإنترنت

أُنشئَت شبكةُ "الإنترنت" من أجل تقديمِ الخَدَماتِ لأفرادِ الجَيْشِ الأمريكيّ، وتعزيزِ التّواصل فيما بينهم عن طريق استخدام أجهزة الحاسوب، وتمّ ذلك تحديداً بعد إِطلاقِ مشروعِ "أربينت" الخاصّ بوزارة الدفاع في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، وكان ذلك في عام 1969 ميلاديّ، وبدأتْ شبكةُ "الإنترنت" بالانتشار في ذلك الوقت؛ بسبب قدرتِها على ربطِ وتوصيلِ مؤسسة العلومُ الوطنيّة بالجامعاتِ الموجودةِ في الولايات المتّحدة الأمريكيّة؛ حيث أتاحَت العديدَ مِنَ الخدماتِ لطلّابِ الجامعات، ومنها تَمكينُ المستخدِمِ من تبادُلِ المعلوماتِ المختلفة، وتبادل رسائل البريد الإلكترونيّ، واستمرّت هذه الشبكةُ بالانتشار حتّى وصلت إلى الوقت الحاضر.

فوائد الإنترنت
  • تمكين المستخدمِ من الحُصولِ على خَدَماتِ التّواصُلِ والاتّصالِ مَعَ أيّ شخصٍ في أيّ دولةٍ من دُوَل العالم، دون التعرُّض لعَقَباتِ الزمان والمكان والوقت والجهد.
  • نقلُ المعلوماتِ والبياناتِ المختلفة والصّيَغِ الرّقميّة بسهولةٍ وبسرعةٍ كبيرة بين جميع أنحاء العالم.
  • البحث عن أيِّ معلومَةٍ أو ملفٍ، من خلال استخدام مواقِعِ البحثِ المُتاحةِ على الشبكةِ العنكبوتيّة، والحصول على النّتائجِ المُتنوّعة بأسرع وقتٍ ممكن، وقد لا تتجاوز مدّة البحث ثوانٍ معدودةٍ، كما يُمكِنُ البحثُ عن المعلومات الخاصّة بالأفراد والمؤسّسات الحكوميّة والمنظّمات المختلفة، من خلال الدّخول إلى المواقِعِ الرسميّة الخاصّة بكلّ موقع.
  • تسويق المعلومات والبيانات والإعلانات، وإتاحة عمليّة البيع والشّراء بشكلٍ سهل وسريع، واستخدامه كمصدر دخلٍ إضافيّ من خلال العمل في مجالات العمل الإلكترونيّ.
  • إجراء المعاملاتِ الرسميّة الخاصّة بالمؤسسات الحكوميّة والبُنوكِ والتّسجيل في الجامعات وغيرها من المواقع، مما يساعِدُ على تسهيلِ العمليّة، ويُقلّلُ الحاجة لبذل الجُهد الكبير لإتمام المُعاملات، ويُقلّل الضغط والجهد على الموظفّين في القطاعات المختلفة.
  • حجز التذاكر الخاصّة بالرّحلات الجويّة المختلفة من خلال امتلاكِ حسابٍ ماليّ على الإنترنت.
  • الترفيه؛ فيُمكِنُ استخدامه لمشاهَدَةِ الأفلامِ والمسلسلات، وممارسةِ الألعاب الإلكترونيّة المختلفة، وقراءةُ الكتب المُختلفة والدخول لمواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة مثل "فيسبوك" و"تويتر" و"أنستغرام" وغيرها.
  • الحصول على التعلُّمِ الذّاتيّ.