متى أطعم ابني الرضيع

متى أطعم ابني الرضيع


تغذية الطفل الرضيع

إن تغذية الطفل الرضيع من حليب أمه تكون مقصورةً على الأشهر الثلاثة الأولى من عمره، لأن الرضاعة وحدها في هذه المرحلة تفي باحتياجات الطفل الغذائية، وتكون الرضاعة الطبيعية بعد الولادة مباشرةً وتمتد لمدة سنتين، ليكون بذلك قد استوفى كافة الفوائد الغذائية من الرضاعة الطبيعية، وقد أسس جسمه أساساً غذائياً سليماً.

إنّ إدخال أي أنظمة غذائية للطفل تبدأ من الشهر الرابع وأي تغيير قبل هذا الوقت سيغير من نظام رضاعة الطفل الطبيعية، الذي سيؤدي بدوره إلى قلة إنتاج الحليب في ثدي الأم، وعدم تكوُّنه بكميات وفيرة تكفي حاجات الطفل لاحقاً، كما أنّ جسم الطفل خلال الأربعة أشهر الأولى من العمر غير مهيأ وظيفياً لتناول وهضم أي نوع من الأغذية عدا عن حليب الأم، وإذا أعطيت هذه الأغذية للطفل مبكراً ستؤدي إلى إصابته بالأمراض المختلفة، وأهمّها الإسهالات والحساسية وغيرها.

أغذية الطفل من سن ستة أشهر إلى سنتين

من عمر أربعة أشهر إلى ستة أشهر

 تكون الرضاعة الطبيعية هي الغذاء الأساسي، مع استعداد الطفل لتناول وجبات مساندة، ويبدأ الطفل في هذه المرحلة باكتشاف مذاق الأطعمة عند محاولته النظر إلى أمه أثناء تناولها غذائها، في هذه المرحلة يمكن البدء بإعطائه الطعام الصلب كالخضروات، والفواكه المسلوقة، والمهروسة بالملعقة، وسيبدأ بتقبُّل فكرة البلع وتذوّق الطعام.  

من عمر سبعة أشهر إلى تسعة أشهر

في هذه المرحلة يفضل الطفل الاعتماد على نفسه، فيبدأ بإمساك الطعام بيده وتناوله دون الاستعانة بأمه، وهنا يمكن للأم مساعدته في تقطيع الفواكه مثلاً وإعطائها له، كما يمكنه تناول المياه في كوب بدلاً من زجاجة الحليب، وهكذا ينتقل من مرحلة الطعام المهروس إلى الطعام الذي يحاول تناوله بنفسه من الطبق.

من عمر العشرة أشهر إلى السنة

في هذه المرحلة يصبح الطفل قادراً على تناول الطعام بنفسه، ويستطيع إمساك الملعقة والطبق بشكل جيد، كما يستطيع الجلوس باعتدال في المقعد الخاص به، وتصبح الخيارات الغذائية أمامه أكثر؛ إذ يمكنه تناول الأرز، والمعكرونة، والأجبان، كما تصبح قدرته أكبر على المضغ والبلع، وهذه المرحلة تعتبر مرحلةً مثالية للفطام بالنسبة للأم والطفل معاً.

من عمر سنة إلى سنة ونصف

يعبّر الطفل في هذه المرحلة عن إحساسه بالجوع و الشبع، ويستطيع تناول الحليب البقري، والبيض، واللحوم الحمراء، واللحوم البيضاء ولكن بكميات قليلة، كما يمكن إدخال البقوليات إلى نظامه الغذائي بكميات بسيطة أيضاً.

من عام ونصف إلى عامين

في هذه المرحلة يبدأ الطفل في التعبير عن حاجته للطعام وتحديد النوع الذي يرغب به، ويستطيع التعبير عن رغبته بالمزيد أو الاكتفاء منه، ويمكنه في هذه المرحلة أن يتناول كل أنواع الأغذية.

إرشادات غذائية
  • يمنع تقديم الأطعمة المملّحة للطفل قبل سن سنة؛ لأنها قد تضر الكبد وخاصةً أن كبد الطفل في مرحلة النمو.
  • تجنب تقديم السكر الصناعي للطفل، والاقتصار على تقديم السكر من خلال الأطعمة الحلوة الطبيعية مثل الفواكه.
  • لا يقدم الحليب البقري قبل سن سنتين خوفاً من حدوث حساسية غذائية.
  • لا تقدم اللحوم قبل سن التسعة أشهر ، ويفضل أن تكون مطهوّةً جيداً ومقدمة مع الخضار.