ما هي الحرب الباردة

ما هي الحرب الباردة


محتويات
  • ١ ما هي الحرب الباردة
    • ١.١ أسباب بداية الحرب الباردة
    • ١.٢ الوسائل المستخدمة في الحرب الباردة
    • ١.٣ مراحل الحرب الباردة
ما هي الحرب الباردة

ظهر مصطلح الحرب الباردة في النصف الثاني من القرن العشرين ليشير إلى صراع غير مباشر حدث بين القطبين المنتصرين في الحرب العالمية الثانية؛ وهما القطب الرأسمالي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، والقطب الشيوعي بقيادة الاتحاد السوفيتي، قد اتسم الصراع بينهما بأنّه صراع بعيد عن الخيار العسكري، وذلك بسبب امتلاك كلا القطبين للقنبلة الذرية التي سيؤدّي استعمالها إلى فناء البشرية.

أسباب بداية الحرب الباردة

ظهور العديد من الأيديولوجيات والأفكار في العالم بعد الحرب العالمية الثانية، حيث سعى الاتحاد السوفيتي إلى تدمير القدرات الصناعية الألمانية؛ من أجل منع ألمانيا من إعادة تسليح نفسها بعد الحرب العالمية الثانية، كذلك سعى من أجل إقامة حكومات مؤيدة للسوفييت في جميع أنحاء أوروبا الشرقية، بهدف حماية الاتحاد السوفيتي من أيّ حروب قد تندلع في المستقبل، في حين أنّ الولايات المتحدة الأمريكية رأت أن التصنيع والديمقراطية في ألمانيا وجميع أنحاء القارة الأوروبية يمكن أن يضمن الاستقرار العالمي بعد الحرب، الأمر الذي تسبب في حدوث أزمات بين الطرفين بسب عدم القدرة على الوصول إلى حلّ وسط بينهما.

الوسائل المستخدمة في الحرب الباردة
  • الوسائل الاقتصادية: حيث يتم من خلالها استغلال الأوضاع الاقتصادية السيئة في دولة معينة من أجل السيطرة عليها، وضمها للمعسكر ضد المعسكر الآخر، وذلك من خلال مدها بما تحتاج إليه من مواد غذائية، وطاقة، ودعم مادي، ومساعدات مالية.
  • حرب المعلومات: جمع المعلومات عن المعسكر الآخر، ومعرفة الأهداف، والخطط التي جهزها المعسكر؛ وقد برزت أجهزة الاستخبارات بشكل كبير في هذه الحرب.
  • وسائل الإعلام: عمل كلّ معسكر على نشر الأفكار الخاصة به عن طريق وسائل الإعلام بهدف كسب أكبر عدد من المؤيدين لكل معسكر.
  • استهداف الأمن والاستقرار السياسي والاجتماعي:عمل كل من المعسكرين على هذه السياسة من خلال إثارة الفتن الداخلية، وزعزعت السياسات الداخلية للدول من أجل ضمّها إلى المعسكر ضد المعسكر المنافس.

مراحل الحرب الباردة
  • المرحلة الأولى: امتدت هذه المرحلة من عام 1945م وحتى عام 1949م؛ حيث انتهى فيها التحالف القائم خلال الحرب العالمية الثانية بين كلّ من الاتحاد السوفيتي والدول الغربية، وفي هذه المرحلة بدأ الاتحاد السوفيتي في تأمين حدوده، ومدّ نفوذه السياسي من خلال نشر المفاهيم الشيوعية، ودعم الأحزاب السياسية الشيوعية في بعض دول العالم، كذلك دعم الانقلابات مثل انقلاب بلغاريا، في حين اعتمدت الولايات المتحدة في هذه الفترة على مبدأ السيطرة والنفوذ من خلال تقديم المساعدات الاقتصادية والعسكرية.
  • مرحلة تقسيم ألمانيا: تعتبر هذه المرحلة من أهمّ المراحل في التأسيس للحرب الباردة، حيث تمّ تقسيم ألمانيا إلى دولتين بعد هزيمتها في الحرب العالمية الثانية، وهما: ألمانيا الشرقية التي كانت تتبع للاتحاد السوفيتي، وألمانيا الغربية التي كانت تتبع للولايات المتحدة الأمريكية، وقد استغلّ كلّ معسكر دولته لانطلاق الحرب الباردة في القارة الأوروبية.
  • المرحلة الثالثة: بدأت هذه المرحلة بانطلاق الحرب الكورية بين كل من كوريا الشمالية والجنوبية؛ حيث دعم الاتحاد السوفيتي كوريا الشمالية في هذه الحرب، في حين دعمت الولايات المتحدة الأمريكية كوريا الجنوبية، بهدف منع الاتحاد السوفيتي من الانتصار في الصراع، وفي هذه الفترة قادت الولايات المتحدة تحالفاً مع الفلبين بهدف منع امتداد النفوذ الشيوعي في دول شرق آسيا.