ما هو لقب عثمان بن عفان

ما هو لقب عثمان بن عفان


اسمه عثمان بن عفان بن ابي العاص بن امية وهو من قريش واطلق عليه القرشي .الصحابي الجليل عثمان بن عفان رضي الله عنه هو احد العشرة المبشرين بالجنة وهو من الحمسة الذين اسلموا على يد الصحابي الجليل صديق رسول الله ابو بكر الصديق رضي الله عنه وهو من الصحابة الذين توفي الرسول صلى الله عليه وسلم وهو راضٍ عنه وهو من الصحابة الذين صلوا القبلتين وهاجروا الهجرتين وبمقتل هذا الخليفة الراشد عرفت الفتنة بعده.

كان الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه في الجاهلية غنياً وذو شرف وجاه في الجاهلية وكان من الذين اسلموا في بداية البعثة النبوية وهو أول المهاجرين الى الحبشة مع زوجته رقية بنت الرسول صلى الله عليه وسلم وقال عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إنّهما لأوّل من هاجر إلى الله بعد لوطٍ) وهو أول من شيد مسجد في الأسلام وهو ايضاً أول من ختم القرأن الكريم في ركعةً واحدةً وهو أول خطَّ المفصَّل .

عندما أسلم الصحابي الجليل عثمان بن عفان اخذه عمه الحكم بن ابي العاص فربطه واحكم وثاقه وقال له بالحرف الواحد ( أترغبُ عن ملّة آبائك إلى دين محدث ؟ والله لا أحلّك أبداً حتى تدعَ ما أنت عليه من هذا الدين ) فرد عليه رضي الله عنه وقال :( والله لا أدَعُهُ أبداً ولا أفارقُهُ ). لقب الخليفة الراشد رضي الله عنه بذي النورين وذلك لأنه تزوج ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم رقية ثم بعد ذلك تزوج بأم كلثوم بعد وفاة اختها رقية ولما ماتت أم كلثوم أسف الرسول صلى الله عليه وسلم على مصاهرته وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك ( والذي نفسي بيده لو كان عندي ثالثة لزوّجنُكَها يا عثمان ).

بعثه الرسول صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية الى قريش في مكة وذلك لأنه أعز بيت في مكة .كان رحمه الله وارضاه من المجاهدين بالمال كثير وبنفسه ويذكر انه اشترى بئر رومه بعشرين الف وتصدق به ولا ننسى انه جهز جيش العسرة ب 950 بعيراً وخمسون فرساً وقد استغرق الرسول صلى الله عليه وسلم بالدعاء له . وكان من اشد الناس حياءاً حيث قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم( أشد امتي حياءاً عثمان). ويذكر ان الرسول صلى الله عليه وسلم عندما يدخل عليه عثمان بن عفان رضي الله عنه يقوم الرسول بأصلاح ثوبه عليه فقالت له عائشة رضي الله عنها ( يا رسول الله ، لم أركَ فزِعْتُ لأبي بكر وعمر كما فزعت لعثمان) فرد عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال ( ألا أستحي ممن تستحيي منه الملائكة ).

تولى الصحابي الجليل عثمان بن عفان الخلافة بعد سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو ثالث الخلفاء الراشدين وكان ذلك سنة 23 للهجرة وتوفي في بيت بعد مقتله سنة 35 للهجرة .