ما هو عدد الأنبياء الذين ذكرهم القرآن

ما هو عدد الأنبياء الذين ذكرهم القرآن


محتويات
  • ١ الأنبياء والرسل
  • ٢ عدد الأنبياء الذين ذكرهم القرآن
  • ٣ الأنبياء المذكورون في سورة الأَنْعَام
  • ٤ أولو العزم من الرسل
الأنبياء والرسل

أرسل الله تعالى مجموعةً من الأنبياء والرّسل، وكانت مهمّتهم أن يُبلّغوا دين الله تعالى، وأن يدعوا الناس لعبادة الله تعالى وحده لا شريك له، وقد اتفق العلماء على تعريف كلمة الأنبياء؛ حيث قالوا إنّ النبي هو الذي يُوحي إليه الله تعالى برسالة لكنه لا يأمره بتبليغها للناس، أما الرسول فهو الشخص المُكلّف بتبليغ الرسالة للناس وحثهم على اتباعها، وبهذا يكون كلّ رسول نبيّ وليس كل نبيّ رسول.

عدد الأنبياء الذين ذكرهم القرآن

ورد عن النبيّ صلى الله عليه وسلم أنّ عدد الرسل الذين أرسلهم الله تعالى لتبليغ رسالاته وصل إلى ثلاثمئة وخمسة عشر رسولاً، لكن الله تعالى لم يذكرهم جميعاً في القرآن الكريم، وإنما ذكر منهم خمسةً وعشرين رسولاً فقط؛ حيث ذكر قصصهم مع أقوامهم وذكر أنّ بعض هذه الأقوام أطاعوا الرسل فنجوا، بينما عصى البعض الآخر فاستحقّ العذاب الأليم.

الأنبياء المذكورون في سورة الأَنْعَام

ورد ذكر أسماء معظم الأنبياء في سورة واحدة هي سورة الأَنْعَام؛ حيث ذكر فيها ثمانية عشر رسولٌ وهم: نوح، وداود، وسليمان، وأيوب، ويحيى، وإبراهيم، وإسحاق، ويعقوب، وعيسى، وإلياس، وإسماعيل، واليسع، ويوسف، وموسى، وهارون، وزكريا، ويونس، ولوط. قال تعالى: (وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آَتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ * وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ * وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ) [الأنعام: 83]، أما الأنبياء السبعة الباقين فقد ذكرهم الله تعالى في سور متفرقة وهم: آدم، وهود، وصالح، وشعيب، ‏وإدريس، وذو الكفل، ومحمّد صلى الله عليهم أجمعين.

أولو العزم من الرسل

يُعتبر هذا مصطلح قرآني أطلقه الله تعالى على خمسة من الرسل، وهم الذين تحمّلوا من أقوامهم الكثير من المتاعب وعانوا حتى يوصلوا الرسالة ويؤدوا الأمانة وأولو العزم هم:

  • نوح عليه السلام، حيث استمر في دعوة قومه ٩٥٠ عاماً.
  • إبراهيم عليه السلام، وقد كذّبه قومه وآذوه وحرقوه لولا أن حماه الله تعالى.
  • موسى عليه السلام؛ حيث واجه تساؤلات كثيرة من قومه وطالبوه بمعجزات عديدة وكانوا يكذّبونه في كل مرة.
  • عيسى عليه السلام، قاموا بتعذيبه وصلبه فرفعه الله تعالى إليه.
  • محمد صلى الله عليه وسلم: كذبه أقرب الناس إليه وآذوه وحاولوا قتله، فكان عليه السلام من أشدّ الأنبياء صبراً وتحملاً.