ما هو تقويم الاسنان

ما هو تقويم الاسنان


ما هو تقويم الأسنان؟ ولماذا يستخدم ؟ وما هو العمر المناسب لإستخدام تقويم الأسنان؟ وما هي أنواعهُ؟

الأسنان هي ذلك الجزء الذي يضفي جمالاً لوجهِ الإنسان ، وهو الجزء ذو القوام العظمي الموجود داخل جويف فم الإنسان وترتبط بالفك العلوي والسفلي بواسطة جذور صلبة ومتينة، والإنسان تنمو أسنانهُ مراتان إثناء حياتهُ في المرة الأولى يحصل وهو طفل صغير على أسنان تسمى بالإسنان اللبنية وهذه الأسنان تتبدل ببلوغ الطفل سن السبعة سنوات ليستبدلها بالأسنان الدائمة، وعند حدوث عملية تبديل الأسنان اللبنية بالأسنان الدائمة قد يحدوث خلل ما فيؤدي إلى نمو السن بطريقة خاطئة ويصبح نوع من التشوة للأسنان لعدم نموها بمكانها الصحيح فيتم اللجوء إلى ما يسمى تقويم الأسنان، فما هو تقويم الأسنان؟

يعتبر تقويم الأسنان إحدى مجالات الطب التي تعتني بجمال الفك البشري وجمال الأسنان، ويعالج هذا التقويم مشكلة عدم إنتظام الأسنان ونموها بالمكان الصحيح فيعمل على تحريك الأسنان وإعادتها لوضعها الطبيعي وبمكانها الصحيح حيث يعنى بالتشوّهِ الناجم عن العادات السئية كمص الأصبع ويعالج أيضاً وجود الفراغات بين الأسنان فيعالج مشاكل التشوه بالأسنان ويجعلها أكثر جمالاً وجاذبية.

ولتقويم الأسنان أنواع متعددة ومختلفة من حيث الشكل والحجم والنوعية،فيوجد النوع الثابت الذي يتم إلصاقة على أسنان المريض كاملة وتبقى ملتصقة طول مدّة العلاج وينقسم هذا النوع إلى التقويم الثابت أو المخفي وهو أحدث أنواع التقويم حيث يتم تثبيته على الأسنان من الداخل أي من الجهة الخلفية للأسنان فلا يظهر للّعيان ولا يسبب الإحراج للشخص والنوع الآخر هو النوع المرئي والظاهر للّعيان والذي يثبت على الأسنان من الأمام وهي تأخذ شكل معدني ويتم او خزفي لتضفي شكلا جميلا لا يسبب الإحراج للفرد المريض.

إن وضع التقويم لعلاج التشوّه في مواضع الأسنان في الفك قد يسبب الكثير من الإنزعاج وعدم الراحة للمريض حيث أن هذا التقويم يقوم بالضغط على الفك فيسبب بعض الألم طفيفة للفرد المريض ويسبب له شعور بعدم الراحة والإنزعاج وقد يشعر الفرد بالملل لطول فترة العلاج ،وعملية المراجعة الشهرية لإعادة ضبط التقويم ويجب على الفرد المحافظه على نظافة أسنانهِ والأبتعاد عما كل ما يضر بصحة أسنانة وتتراوح مدة العلاج بين الستة أشهر والسنتين ويفضل اللجوء للعلاج بالتقويم بسن مبكرة.

وللوقاية من عدم التعرض لتجربة وضع التقويم يجب متابعة الطفل من سن السبعة أعوام وحثّه بعدم العبث بأسنانهِ وعدم اللعب بمكان السن الذي تم نزعهُ وإستبدالهُ.