ما الفرق بين التابلت والآيباد

ما الفرق بين التابلت والآيباد


الآيباد والتابلت

الآيباد وكذلك التابلت كلاهما من أنواع الأجهزة اللوحية التي تعمل باللمس، وغالباً ما يتم وصل هذه الأجهزة بشبكة الإنترنت عن طريق WiFi أي من خلال الشبكة اللاسلكية بدون وجود شريحة اتصال، ويكمُن الفرق الرئيسي بين كلا النوعين في نظام التشغيل والشركات المُنتجة لكلا الجهازين.

الفرق بين الآيباد والتابلت

الآيباد هو جهاز يحمل علامة تجارية خاصة بشركة آبل التي تُنتج العديد من الأجهزة الإلكترونية من حواسيب وهواتف وغيرها، وهي الشركة المُنتجة لهواتف الآيفون، وتنفرد شركة آبل بنظام تشغيل خاص بها يُميزها عن غيرها من الشركات نظام IOS، فهو نظام يتمتع بأعلى درجات الأمان.

كما أن أجهزة الآيباد تأتي جميعها بدون وجود مكان لشريحة الاتصال، ويوجد العديد من الإصدارات التي طرحتها آبل في الأسواق وتتفاوت هذه الإصدارات في مواصفاتها من حيث دقة الشاشة وسُرعة المعالج وكذلك حجم الشاشة الذي يأتي بحجمين أحدهما 7 إنش، والآخر بحجم 10 إنش تقريباً.

أما التابلت فهو اسم أطلقته شركة سامسونج على أجهزتها اللوحية التي تعمل بنظام مُختلف تماماً عن نظام IOS وهو نظام الأندرويد الذي أصبح من أكثر أنظمة التشغيل شُهرة على مستوى العالم، لأنه نظام سهل الاستخدام، وتوجد في متجر جوجل بلاي الذي يتبع لنظام الأندرويد برامج مجانية يفوق عددها تلك الموجودة في الآيتونز وهو المتجر الخاص بنظام IOS.

أصدرت سامسونج العديد من الأجهزة المُسماة تابلت، والتي يعمل عدد منها بوجود شريحة اتصال، كما طرحت سامسونج سلسلة من أجهزة التاب ذات شاشات بحجم أقل من 7 إنش لتُسهل على المُستخدم الاستمتاع باستخدام الأجهزة اللوحية التي تعمل أيضاً كهاتف نقال لأنها تقبل وجود شريحة اتصال بداخلها.

لقد كانت هذه هي الفروق الرئيسية بين كُل من الآيباد والتابلت، ولكن علينا أن نذكر أن هّناك العديد من الشركات التي تُنتج أجهزة لوحية بنظام الأندرويد وتُسمي هذه الأجهزة باسم مُشابه للتابلت مثل شركة هواوي التي تُنتج هواوي تاب وهو يعمل بشريحة اتصال أو بدون، كما يوجد في الأسواق العديد من الأجهزة اللوحية المُقلدة والمُصنعة في الصين وبأسعار زهيدة لتُوفر لكل المُستخدمين إمكانية شراء أجهزة لوحية رخيصة الثمن، ولكنها بالطبع ذات جودة أقل.

نستخلص مما سبق أن الآيباد هو جهاز حصري لشركة آبل ولا يُمكن تقليده لأن نظامه لا يعمل إلا على الأجهزة التي تتبع شركة آبل، بينما الأندرويد نظام مفتوح من جوجل تمنحه لأكثر من شركة مُنتجة للأجهزة الإلكترونية التي تعمل باللمس، ويبقى الفرق في الشكل الخارجي للأجهزة وصلابة المواد المُصنعة لهذه الأجهزة وكذلك في بعض المواصفات الأُخرى من قوة المعالج وغيرها من المواصفات.