ما الحل لرائحة الفم الكريهة

ما الحل لرائحة الفم الكريهة

 

من المشكلات المزعجة التي غالباً ما تواجه عدد كبير من الناس هي رائحة الفم الكريهة والتي يُطلق عليها أيضاً " بخر الفم "، حيث يوجد هناك أكثر من 90 مليون شخص على مستوى العالم يعانون من رائحة الفم الكريهة المزمنة تحديداً، والتي تظهر عادةً في فترة الصباح بشكل خاص ممّا يسبب لهم الشعور بالاحراج نتيجة ذلك . ونظراً للبحث الدائم عن أفضل الوسائل التي من شأنها التخفيف أو القضاء بشكل دائم أو مؤقت على تلك المشكلة نضع لكم تالياً مجموعة من تلك الوسائل أو النصائح التي تساهم على التخلُّص المؤقت أو الدائم من تلك المشكلة .

 

  • المحافظة على نظافة الفم من الوسائل المساعدة على حل تلك المشكلة، فغالباً ما تواجه هذه الحالة الشخص الذي لا يوفّر العناية والاهتمام لنظافة فمه ممّا يؤدي إلى نتوج هذه الرائحة الصادرة عن بكتيريا الفم و جزيئات الأطعمة المُتحلّلة . وهنا وجب علينا تنظيف الأسنان من خلال فركها بالفرشاة إضافة لاستعمال الخبيط الطّبي المُخصّص لتنظيف ما علق من الطعام بين الأسنان . مع إمكانيّة استعمال غسول الفم أو السوائل المتوافرة في الصيدليّات القائمة على تطهير الفم والتي يتم استخدامها عن طريق المضمضة بها، وكبديل عن غسول الفم يمكن لكربونات الصوديوم أيضاً أن تقوم بهذه المُهمّة .

 

  • الحرص على عدم جفاف الفم، حيث يعد جفاف الفم من الأسباب المهمّة التي تجعل الفم مُستهدف من قِبل البكتيريا، كما يعد بدوره السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة صباحاً، نظراً لقلّة انتاج اللعاب أثناء النوم، ولزيادة افراز اللعاب ينصح بشرب الماء بكميّات كبيرة، إلى جانب مضغ العلكة تحديداً تلك التي تكون بنكهة القرفة . كما ويُساهم تناول الخضراوات والفاكهة بشكل الخاص الحمضيات مثل البرتقال الذي وبتناوله يتم تنشيط الغدد اللعابيّة نظراً لما يحتوي عليه من حمض السيتريك، ومن الخضراوات نذكر البقدونس حيث يعد من الوسائل الفعّألة للتخلُّص من رائحة الفم وذلك لتواجد مادّة الكلوروفيل فيه .

 

  • شرب الشاي الأسود و الأخضر أيضاً يعمل على قتل البكتيريا في الفم، وذلك لتواجد مادّة البولي فينول فيمها، مع إمكانيّة إضافة أي نوع من أنواع التوابل العطرية له مثل القرنفل، القرفة والهيل . إلى جانب ذلك يمكنك شرب النعناع الدافئ من بعد كل وجبة، كونه سيعمل إلى جانب هضم الطعام على منحك الرائحة العطرية .

 

  • غالباً ما تكون رائحة الفم الكريهة أحد الآثار الجانبيّة لمن يتّبع الحميّة القليلة الكربوهيدرات، لذا يًفضّل إضافة القليل من الكربوهيدرات إلى ذلك النظام الغذائي للمساعدة على التخلُّص من تلك المشكلة مثل تناول قطعة صغيرة من الخبز .

 

  • المواظبة على زيارة طبيب الأسنان، نظراً لما تتركه بعض من المشكلات الحاصلة في الأسنان من رائحة فم كريهة مثل التهاب اللثة أو تسوّس الأسنان .