ما إسم ولد الدب

ما إسم ولد الدب


محتويات
  • ١ إسم ولد الدب
  • ٢ دببة الباندا
  • ٣ الدب البني
  • ٤ دب الكوالا
إسم ولد الدب

ولد الدب هو الديسم وجمعه دياسم، لم يقصد نوع محدد من الدببة بهذا الاسم، رغم اختلاف أنواعها، لذلك سنقدم بعض المعلومات المنوعة حول أشهر أنواع الدببة في العالم:

دببة الباندا

الصغيرة تولد بوزن يصل إلى 100 جرام، بيضاء جميلة، عمياء لا ترى، ضعيفة لا تقوى الحركة. تبدأ فراؤها تتحول إلى الرمادي الناعم ثم إلى الأسود والأبيض. تعتمد صغار الباندا على حليب أمها السنة الأولى من عمرها، ثم تبدأ الاعتماد في غذائها على أكل الخيزران. تأخذ الأم أبناءها إلى البرية لتتناول طعامها مدة تستغرق أربع ساعات وتكون هذه الصغار ضمن لحظات حرجة نظراً لخطر افتراس أحدها.

بعد السنة الأولى يصل وزن الصغار التي بدأت تكبر شيئاً فشيئاً ليصل وزنها إلى 45 كيلو جراماً، وبعد عامين تبدأ دببة الباندا بالانفصال عن أمها. بعد عمر يتجاوز ست سنوات تبدأ الباندا بالتكاثر فقد أصبحت ناضجة، تستطيع الباندا الحمل بصغير باندا واحد كل سنتين إلى ثلاث سنوات تقريباً. يصل وزن دب الباندا الكبير إلى 150 كيلو جرام ويعيش حوالي ثلاثين عاماً.

الدب البني

من أكبر أنواع الدببة حجماً وأكثرها قوة، كما أنها تمتلك مخالب طويلة تساعدها في تناول طعامها الذي غالب وقته يكون في الصباح والمساء ذلك تجنباً لحرارة الشمس في النهار. يصل طول الدببة بين 5 إلى 9 أقدام، ووزنها بين 300 إلى 1200 جرام، اعتماداً على نوعية الطعام الذي تتناوله وعلى المكان الذي يعيشون فيه، أما العمر فقد يصل إلى 25 عاماً. تقوم الدببة بما يعرف بالسبات أثناء فصل الشتاء.

تحب الدببة البنية تناول الأعشاب والأوراق والتوت البري والفواكه، كما أنها تأكل بعض أنواع الحشرات كالخنافس والنمل الأبيض، الديدان والنمل. كما أنها تأكل القوارض والسناجب والثعالب، وغيرها من الحيوانات الصغيرة، وكذلك الغزلان والأغنام. تتناول الدببة البنية سمك السلمون وتشتهر باصطيادها له ولباقي انواع الأسماك ببراعة.

دب الكوالا

من أنواع الدببة الغريبة شكلاً وتصرفاً، تعرف بكسلها حيث أن معظم وقتها تقضيه على الأشجار ولا تنزل إلى الأرض إلا إذا لزم الأمر. تتميز بلون فرائها الرمادي مع فراء بطن أبيض. تقضي وقتها بين إرضاع صغارها، تناول الطعام والنوم الذي يصل إلى عشرين ساعة يومياً.

بعد ولادة صغارها العمياء، تلازم جيب بطن أمها مدة تصل إلى ستة أشهر، تعتمد في غذائها على حليب أمها ثم تبدأ بأكل أوراق شجرة الكينا السامة - لكنها رغم هذه السمية تحتوي الكوالا على بكتيريا خاصة تعيش في بطونا وتقوم بتحطيم وهضم هذه الأوراق دون أي أثر لهذا السم -بأسنانها الأمامية الخلفية الحادة، ذلك بهدف تقطيع هذه الأوراق بكل سهولة.