كيف تكون واثقاً من نفسك أمام الآخرين

كيف تكون واثقاً من نفسك أمام الآخرين


الثقة بالنفس

لطالما كرر الناس بيت الشعر: واثق الخطوة يمشي ملكاً، للدلالة على الحقيقة النفسية والسيكلوجية وهي الثقة بالنفس، وأهم أركانها الإيمان الحقيقي بالنفس وقدراتها والتفكير بها بشكل ايجابي، والثقة بالنفس فكرة تنشأ وتتولد في داخل الإنسان يكوِّنُها عن نفسه تكون إيجابية أو سلبية، وحسبما تكون يتجاوب نفسياً معها فحسب اعتقادات كل إنسان عن نفسه تسير لتتوافق مع نظرته لذاته. أما علماء النفس (السيكولوجيين) فيعرفون الثقة بالنفس على أنها شعور الإنسان بقيمة ذاته في مجتمعه، وتترجم الثقة بالنفس في حركات الإنسان وتصرفاته، فالواثق من نفسه يتصرف بشكل طبيعي بلا رهبة أو قلق، فكل تصرفاته تنبع من ذاته فلا تتأثر بالأشخاص الموجودين معه، أما من يفتقد إلى الثقة بالنفس فهنا يتصرف الإنسان كمن يخضع لمراقبة الآخرين في كل سكنة من سكناته، فكل حركاته وتصرفاته وحتى أفكاره وآراه متأثرة بالآخرين، لكن من السهل اكتساب الثقة بالنفس باتباع طرق بسيطة وفيما يلي بعضها:

الثقة بالنفس أمام الآخرين
  • فكر بشكل إيجابي: انظر لنفسك كشخص ناجح، تحدث إلى نفسك وأنصت جيداً، وتجاهل أو احذف تلك الجمل المحبطة السلبية، فرفع معنوياتك وظيفتك وليست وظيفة أصدقائك، فهم مهما حاولوا دعمك معنوياً لن ينجحوا إن لم تكن الداعم الأول لنفسك، فمسؤوليتك دعم نفسك وإسعادها، قم صباح كل يوم بحوار إيجابي ابتسم وابدأ يومك متفائلاً، وضع هدفاً لكل يوم يزيد من تقديرك لذاتك، تعلم أن الكلام فيتامين الثقة بالنفس.
  • احذر المقارنة الشخصية: ممنوع أن تقارن نفسك -ولو في حديث النفس- بشخص آخر، فهذا سيؤدي إلى تكسير ثقتك بنفسك وبقدراتك، فلكل شخص شخصيته وقدراته، اجعل تركيزك فقط على إبداعاتك وما تستطيع إبرازه، طور شخصيتك، امنح نفسك بالغ اهتمامك لتتطور نحو الأفضل.
  • عند مواجهة مشكلة؛ فكر بالنجاح بتجاوزها: حاذر أن تفكر بالفشل عندما تقع في المشاكل، استحضر الأفكار المحفزة التي ستساعدك في النجاح في تجاوز المشكلة، استبعد أي احتمال للفشل، هيئ عقلك للنجاح، فهذا سيبعد الأفكار السلبية عن عقلك، وإلا فستسيطر على تفكيرك بالنهاية.
  • كن نفسك: تقبل نفسك وكنها على حقيقتها، ابتعد عن التصنع، احذر أن تكون شخصاً آخر فمهما كان ناجحاً هو ليس أنت ولن يناسبك، وستجد نفسك في منتصف الطريق فلن تكون أنت ولن تكون هو، اكتشف نفسك جيداً تعرف على نقاط ضعفك وحاول تعزيزها ونقاط القوة وأبرزها، هذا سيقلل من ضيقك وتوترك.
  • تخلص من القلق وأسبابه: القلق الزائد عائق للتقدم، سجل الأمور التي تتسبب لك بالقلق على ورقة، ضع خطة لتجاوز هذه الأمور، استعن بالعمل لحل المشاكل ولتكسب الثقة بنفسك، فكل نجاح سيكون داعماً لك للتقدم وتعزز ثقتك.
  • حدد أهداف: ضع هدفك لترسم بيدك طريقك، لا تكن متكاسلاً ومتكلاً على الآخرين في حل مشاكلك، فتحقيق الأهداف من أهم مفاتيح بناء الثقة بالنفس.