كيف تكون مميزاً بين الناس

كيف تكون مميزاً بين الناس


طرق للتميّز

نريد جميعاً في مرحلةٍ من مراحل حياتنا أن نكون مميّزين بين من حولنا وأن نحظى بالاهتمام، وخاصّةً إذا كنّا نريد لفت انتباه بعض الأشخاص نحونا، وقد يسبّب هذا الأمر القلق والتوتر لدى عديدٍ من الأشخاص، فالأولاد يريدون على الدوام لفت انتباه آبائهم بأن يكونوا مميزين بين إخواتهم، والطلاب يريدون أن يكونوا مميّزين في المدرسة أو الجامعة، وكذلك الأمر مع الأشخاص في العمل.

لكن أن تكون مميزاً لا يعني بالضرورة أن تكون الأفضل، ولا يعني بالتأكيد أن تكون قادراً على القيام بكلّ الأمور كما يظن البعض، فقد يكون الطلاب المتفوّقون في المدرسة مميّزين بطريقتهم على سبيل المثال، إلّا أنّنا نستطيع أن نرى أنّ هنالك أشخاص آخرين يلتفّ حولهم باقي الطلبة لتميزهم بأمور أخرى، كالرياضة أو تميّزهم بشخصيتهم بالرغم من تدنّي علاماتهم في المدرسة، وكذلك الأمر في العمل، فقد يكون شخصٌ ما يقوم بمعظم العمل بطريقةٍ رائعة إلّا أنه قد يكون مهمّشاً في الوقت ذاته لعدم امتلاكه الشخصية التي تجعل منه مميّزاً، ولهذا ولكي تكون مميزاً بين الناس فإنّ بإمكانك الاستفادة من بعض النصائح التالية:

  • عليك أن تعلم في بداية الأمر أنّك مميزٌ بالفعل، فكلّ إنسان هو شخصٌ مستقلٌ بذاته يمتلك جيناتٍ تختلف عن الآخرين وتربّى في بيئةٍ تختلف عن الآخرين أيضاً، ممّا يجعل من طريقة تفكيره طريقةً مستقلةً ومميزةً عن غيره، كما يجعل من شخصيته شخصيّةً مميزة، فحتى التوائم المتطابقون يختلفون عن بعضهم البعض في الكثير من الصفات، فمن المهم ألّا تضيع تميّزك بتقليدك للأشخاص الذين تراهم مميّزين، فبإمكانك أن تستفيد من خبراتهم وتطبّق بعض الجوانب التي تراها مناسبةً على حياتك، ولكن إيّاك والتقليد الأعمى الذي يطمس الهوية بشكلٍ كامل.
  • عليك ألّا ترائي أمام الناس أو تتظاهر بأنّك شخصٌ غيّر نفسك، فعليك خلع جميع الأقنعة الاجتماعيّة التي تغطّي الجميع، ولكن هذا لا يعني أن تكون وقحاً في تعاملك مع الناس، بل يمكنك أن تكون على طبيعتك وألّا تجامل الناس وأنت تتميّز بأخلاقٍ رفيعة، إذ إنّه لا فائدة من أن تكون مميزاً ومكروهاً في الوقت ذاته.
  • عليك أن تكتشف نفسك بشكلٍ أكبر، فكلٌّ منّا يتمتع بمواهب إلّا أنّها مدفونةٌ تحت المشاكل التي نتعرّض لها خلال حياتنا، فلذلك عليك أن تقوم بتجربة كلّ ما هو جديدٌ وألّا تخشى من ذلك حتى تجدّ ما تحبّه وتبدع في في نفس الوقت، وعندها فإنّه عليك صقل موهبتك هذه باستمرار حتى تصبح محترفاً بها، إذ إنّ الدراسات أثبتت أنّ الموهبة لا تكفي على الإطلاق كي تتميّز، بل إنّك تحتاج لتبدع في أمرٍ معينٍ ساعاتٍ طويلةٍ من التدريب قدّرها الخبراء بعشرة آلاف ساعةٍ من التدريب.
  • أخيراً فلكي تكون مميّزاً عليك أن تستعدّ لدفع ثمنِ ذلك، والثمن يكون في العادة الفشل عدّة مرّات، فعليك في كلّ مرةٍ تفشل فيها أن تقف من جديد وتعاود العمل مرّةً أخرى.