كيف تكون قوي التركيز

كيف تكون قوي التركيز


طرق تقوية التركيز

قوّة التركيز مهمّة جداً كي يفكر الإنسان بطريقةٍ منطقيّةٍ وأكثر فائدة، خصوصاً إن كان طالباً في المدرسة أو الجامعة، أو مديراً مسؤولاً أو موظفاً يحتاج عمله التركيز وحضور الذهن، لذلك يجب أن يتعلم الإنسان الطرق التي تجعل من ذهنه يقظاً في كل وقت، والمحافظة على درجة تركيز عالية، تمكنه من التفكير والتحليل واتخاذ القرارات المناسبة غير المتهورة.

  • أخذ نفس عميق: الأكسجين مهمّ جداً للحفاظ على دماغ مسترخٍ، والتمتع بتركيز عالٍ، وجعل التفكير أكثر منطقيةً ووضوحاً، وبعيداً عن السطحية والسذاجة.
  • ممارسة التأمل: التامل يعمل على إيقاظ الأفكار المنطقية، وزيادة التركيز، وتحسين مستوى الذاكرة.
  • المشي وممارسة التمارين الرياضية: المشي يطرد الشحنات السلبية من الجسم، كما تعمل الرياضة على زيادة الاسترخاء وإفراز هرمونات تحفّز على التفكير الإيجابي وزيادة التركيز، كما أنّ ممارسة الرياضة تزيد عمليّة التنفس ودخول الأكسجين إلى الدم وزيادة التركيز.
  • تعلم مهارات جديدة وممارسة الهوايات المفضلة: تعلم أشياء جديدة، يعمل على تحفيز عمل الدماغ، وزيادة تركيزه، وإلهامه أفكار جديدة، كما أنّ ممارسة الهوايات مثل الرسم مثلاً تساعد على التأمل الذي يزيد من التركيز.
  • شرب الشاي والقهوة باعتدال: الكافيين الموجود في الشاي والقهوة، يزيد من تركيز الدماغ، وسهولة ترتيب الأفكار، ويحفّز التفكير المنطقي.
  • التخلص من التوتر والقلق: القلق والتوتر يشتتان التركيز ويجعلان التفكير غير منطقي، لذلك من الواجب التخلص من جميع أسباب التوتر والقلق قدر الإمكان لزيادة تركيز الذهن.
  • الجلوس في حرارة معتدلة صيفاً وشتاءً: يقول الخبراء أنّ ارتفاع درجات الحرارة في البيئة المحيطة يشتت التركيز، ويجعل التفكير صعبً نوعاً ما، وأنّ الأجواء الباردة تساعد على التركيز أكثر، وتحثّ على التفكير الصحيح.
  • عدم إجهاد الجسم: الإجهاد والتعب سبب رئيسي في تشتيت تركيز الذهن، لذلك من الضروري أن يأخذ الجسم قسطاً كافياً من الراحة.
  • الجلوس في مكانٍ هادئ: الإزعاج عدو التركيز الأول، لذا فإنّ الجلوس في الأماكن الهادئة التي تخلو من الثرثرة والمقاطعات الكثيرة لحبال الأفكار، تعمل على تقوية التركيز، وضمان تدفّق الأفكار بشكلٍ سلس.
  • تدريب العقل الباطني على تجميع الأفكار والتركيز العميق: ويتم ذلك من خلال الإيحاءات وحديث النفس مع النفس، وتدريب العقل على البرمجة الداخلية والتركيز العميق مهما كانت الظروف المحيطة.
  • المحافظة على قوة الدم: الأنيميا من الأسباب التي تؤدّي إلى تشتيت التركيز وعدم صياغة الافكار بشكلٍ منطقيّ، بسبب عدم التوازن والدوخة وزوغان النظر الذي يحصل بسبب عدم قدرة الجسم على استجماع قواه والتركيز بشكلٍ جيد.
  • التغذية السليمة: تناول الطعام المغذي، المليء بالفيتامينات والمعادن، ينشط العقل، ويصفي الذهن، ويزيد من قوة التركيز، لأن العقل السليم في الجسم السليم.