كيف تكون شخصية قيادية ناجحة

كيف تكون شخصية قيادية ناجحة


الشخصيّة القيادية

هناك تباين واختلاف في طبيعة الأفراد من حيث الإمكانيات والقدرات التي يتمتع بها كل منهم، والتي تمكّن أفضلهم من تحقيق أهدافهم وحصولهم على مناصب مهمة لإدارتها وقيادتها، فبعض الأشخاص يميلون إلى تحمّل المسؤولية وتوليهم المناصب والقيادة، والبعض الآخر لا يرى في نفسه القدرة على تحمل المسؤوليات، فتحمّل القيادة والمسؤولية ليس بالأمر السهل كما يعتقد البعض، فهي تحتاج إلى كثير من المتطلبات حتى يتم القيام بها على أكمل وجه، وعدم التقصير في أي عمل يطلب منه، سوف نقوم بالحديث عن الشخصيّة القيادية الناجحة بشكل مفصل.

الشخص القائد هو الشخص الذي يقوم باستخدام نفوذه وقوته وصلاحياته التي وكلت إليه في العمل على التأثير على تصرفات وسلوك الأشخاص المحيطين بهم، والقيام بإنجاز الأهداف التي تعود بالفائدة للأشخاص الذين يقودهم، والعمل على تحقيق مصالح هؤلاء الأشخاص.

صفات الشخصيّة القيادية

هنالك عدّة صفات يجب أن تتوافر في الشخص حتى يكون قيادياً ناجحاً ومن هذه الصفات ما يلي:

  • أن يتحلّى بالهدوء والقدرة على ضبط النفس والتحكّم في أعصابه وسلوكه، عند التعامل مع الآخرين في إطار صلاحياته.
  • أن يكون ذو شخصيّة حازمة وقوية، وقراراته صارمة ولا يتراجع عند اتّخاذ أي قرار يكون فيه مصلحة للجميع.
  • القدرة على إقناع الآخرين بأفكاره، والعمل على تسهيل وتبسيط الأمور ليتسنّى للجميع استيعابها والعمل بها وتنفيذها بطريقة دقيقة وبدون أخطاء.
  • معرفة جيدة بطبيعة الأشخاص الذين يتعامل معهم، حتى يستطيع استيعابهم والتعامل مع كل شخص على حسب طبيعته، ويتجنّب الوقوع في المشاكل مع هؤلاء الأشخاص.
  • أن يكون صاحب طموح للتطوير والابتكار بشكل مستمر والقيام بإدخال كل ما هو جديد على العمل الذي يقوم به، ليستطيع الوصول إلى الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، والعمل على تحقيق مصالح الجميع على حدّ سواء.
  • التعامل مع المشاكل بذكاء وحكمة من أجل الوصول إلى الحلول المناسبة والجذرية لأي عقبات أو صعوبات تواجه القائد، دون اللجوء إلى استخدام العنف في مواجهة المشاكل.
  • فهم البيئة المحيطة به، ومعرفة جيدة بجميع الظروف التي تحيط بهذه البيئة من أجل اتّباع طرق صحيحة في التعامل معها.

نستنتج ممّا سبق أنّه إذا توافرت كل هذه الأمور في الشخص، فإنّه يستطيع أن يتولّى قيادة أي منظمة أو مؤسسة بكل ثقة وبدون خوف أو قلق من الفشل في إدارتها، بل سوف تكون منظمة ناجحة وتحقق جميع الأهداف التي تقوم بوضعها، وتحقيق الأرباح التي تسعى إليها كل مؤسسة أو شركة عند تأسيسها.