كيف تعرف انك عقيم

كيف تعرف انك عقيم


يرغب الرجل بعد الزواج في أن يرزقك الذرية وأن يرى أبنائه يلعبون أمامه، فينتظر بلهفة أن يسمع خبر حمل زوجته ليصبح أباً، ومن ثم يشرع في تجهيزات المولود وينفق الكثير من المال والوقت في إحضار الأشياء الأساسية والكمالية، وينتظر على أحر من الجمر تلك اللحظة. بل هناك بعض الأزواج يشرعون في تجهيزات المولود قبل وجوده أصلاً ثم ما يلبثوا أن يصدموا صدمة شديدة جداً وهي عدم الإنجاب بعد الانتظار الطويل منهما ومن الأقارب. أحياناً يكون هذا الشيء مؤقتاً أو يتأخر قليلاً وأحياناً تكون هناك مشكلة بسيطة عند أحد الزوجين ما أن يتم حلها حتى يرزقا بالذرية، ولكن الأمر في الأول والآخر هو إرادة الله وحكمته، فهذا الأمر بيده فقط، وقد ذكر في كتابه العزيز أن البعض ينجب والبعض الآخر يكون عقيم، مهما تنقل بين الزوجات، ومهما اسرف في الانتظار، لذلك لابد من معرفة هذا الأمر منذ البداية.

أسباب العقم وعدم الانجاب

يجب الانتباه إلى أننا لا نناقش قضية الإنجاب من ناحية دينية فكلنا متفق ويعرف أن الإنجاب والعقم إنما هو بإرادة الله تعالى وحده التي لا يعلو عليا عالي، والأمر بيده سبحانه، ولكن نحن نقوم بمناقشة هذه القضية الهامة والحساسة من ناحية طبية. وقد أوضح الله سبحانه أن المال والبنون انما هو رزق من عنده تعالى يعطيه لمن يشاء ، ويحرم منه من يشاء، ولكن في الوقت ذاته جعل هذا الأمر في يد الأطباء الذين ألهمهم الله بالعلم النافع لعلاج الناس من المشكلات الكبيرة التي تعترض حياتهم بشكل كبير ، وبما لا يتفق مع انسانيتهم ، وقدرتهم على الاحتمال ، وكان لا بد للرجل أو المرأة التوجه للطب في حال حدوث علاقة متكاملة بينهما لفترة معينة ، ولم يتم الانجاب بعدها ، وهنا كان لا بد للتدخل الطبي أن يعطي كلمته في هذا الأمر .

أسباب العقم عند الزوج

ولعل من أهم الأسباب التي تؤدي إلى العقم عند الرجل هي الضعف العام في قدرته الجنسية أثناء العلاقة الحميمة ، مما يؤدي إلى توقف الحيوانات المنوية عن النمو ، وضمورها بشكل كبير ، الأمر الذي يجعل الانجاب أمراً مستحيلاً ، كما أن عدم التوافق بين الزوجين قد يؤثر بشكل أو بأخر على عملية الإنجاب ، والإسراع في الكشف عن السبب الحقيقي وراء هذه الظاهرة قد يخفف من حدتها ،و يكون في الطب ما يتوافق مع العلاج المناسب .

وختاماً لعل الكشف المبكر هو الذي ينذرك بعدم قدرتك على الانجاب من وقت لآخر، كما أن بمقدورك التعامل مع الأمر من خلال طول الفترة التي تقضيها في الزواج ، والذي لم ينجم عنها انجاب في هذا الوقت ، وهنا أمر لا بد أن يتوصل من خلاله للعلاج المناسب في الوقت المناسب ، قبل أن يصبح الأمر متأخرا .