كيف تعالج فطريات اللسان

كيف تعالج فطريات اللسان


الفطريات التي تحدث في الفم كثيرة ومتنوعة ، قد تصيب الفم بشكل كامل ، أو أنها تصيب اللسان فقط، هي عبارة عن كائنات دقيقة حية تتعايش وتتكيف مع البكتيريا و الخلايا المتواجدة في الفم ، وهي لا تصيب الفم فحسب ، إنما من الممكن أن تصيب أي جزء من جسم الإنسان .

فطريات اللسان والإصابة بها

توجد كمية فطريات قليلة داخل الفم ، و تتعاون البكتيريا النافعة في الفم مع كائنات دقيقة وحية على ابقاء في الفم كمية قليلة من هذة الفطريات ، لكن عند الإصابة بالأمراض الصحية ،أو تعرض الشخص للضغوط النفسية ، أو تناول المضادات الحيوية ، قد يعمل على قتل كميات وبنسب كبيرة من البكتيريا النافعة ، هذا يفتح المجال للفطريات بأن تنمو وتتكاثر إلى حد يصعب السيطرة عليه ، وهي غير مقتصرة على فئة قليلة من الأشخاص ، وعلى الرغم من ذلك فطريات اللسان وجودها أكثر شيوعاً عند الكبار في السن ، وعند الأطفال الصغار ، والأشخاص المصابون بأمراض تقلل مناعتهم أو جهاز المناعة لديهم ضعيف. بعض الأدوية التي ينتج عنها حدوث الفطريات كآثار جانبية بحيث يختل توازن الكائنات الحية في الفم .

مضادات الالتهاب ( الكورتيزون )

  • المضادات الحيوية .
  • حبوب منع الحمل .
  • أمراض السكري .
  • فايروس الإيدز ( HIV ) .
  • السرطان .
  • جفاف الفم .
  • الحمل نتيجة التغير الحاصل في هرمونات المرأة الحامل .
  • التدخين .

أعراض الإصابة بالفطريات

تحدث الأعراض والعلامات للإصابة بالفطريات بشكل فجائي ، وقد يتطور المرض ويصبح مزمناً ، أو أنه يبقى لفترة طويلة ، من الأعراض ظهور علامات بيضاء اللون داخل الفم ، تظهر عادة على اللسان أو أعلى اللثة ، الإصابة بالفطريات تسبب ألم شديد وقد يحدث نزيف أحياناً ، ومن الممكن أن تمتد هذة الآثار إلى المرئ ، ويصاحب وجود الفطريات في الفم ألم وصعوبة في البلع وهي كالآتي :

  • الشعور أن الطعام يقف في الحلق ،أو في منطقة الصدر .
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم .
  • انتشار الفطريات إلى أجزاء عديدة من الجسم مثل الرئة ، الجلد ، الكبد ، هذا يكون عادة بالأشخاص المصابين بالسرطان أو بفيروس نقص المناعة المكتسبة ( الإيدز ) ، أو الأشخاص الذين يعانون من أحد أمراض جهاز المناعة .