كيف تصنع صابوناً في البيت

كيف تصنع صابوناً في البيت


محتويات
  • ١ الصابون الطبيعي
  • ٢ الصابون الطبيعي البيتي
    • ٢.١ المكوّنات
    • ٢.٢ طريقة التحضير
الصابون الطبيعي

تعود أصول صناعة الصابون إلى السلاتيون وهم سكان غرب أوروبا، حيث كانوا أوّل من صنع الصابون في المنزل، ويعدّ الصابون من أهمّ الموادّ المستخدمة في تنظيف الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ هنالك العديد من أنواع الصابون ومن أشهرها في وطننا العربي: الصابون النابلسي، والصابون الحلبي، كما يتمّ تصنيع الصابون من الدهون المختلفة كالدهون النباتيّة أو الدهون الحيوانيّة، وفي هذه المقالة سنتعرّف على طريقة سهلة لصنع الصابون في البيت.

الصابون الطبيعي البيتي المكوّنات
  • ملوّنات طبيعيّة.
  • لتر من الزيت.
  • لتر وربع من المياه الباردة.
  • مئتان وخمسون غراماً من الصودا الكاوية.
  • أربعمئة غرام من السمن، أو من الزبدة النباتية.
  • زيت طبيعيّ ذو رائحة طيبة، وخالٍ من الكحول.
ملاحظة: لعمل الصابون في البيت يفضّل استخدام خفاق كهربائيّ، وملعقة خشب، ونظارة وقاية، وقفازات طبيّة، وقوالب لتحضير الصابون، ومقياس حراري زجاجيّ.

طريقة التحضير
  • اخلطي كلاً من: الزبدة، أو السمن، مع الزيت في حمام من الماء الساخن، وذلك عن طريق وضع قدر مملوء للنصف بالماء على النار، وتركه حتّى يغلي الماء، ثمّ مزج المواد الدهنيّة في قدرٍ آخر أصغر حجماً، ووضعه في قدر الماء على النار مع خلط المكوّنات حتّى تتجانس المواد، ثمّ تركه جانباً.
  • البسي القفازات الطبيّة، ونظارات الوقاية، ثمّ اسكبي الصودا الكاوية تدريجياً بواسطة الملعقة الخشبية فوق الماء البارد، واتركي المزيج حتّى يبرد؛ حيث إنّ الصودا الكاوية تعمل على رفع درجة حرارة الماء.
  • أضيفي مزيج الماء والصودا الكاوية، إلى مزيج المواد الدهنيّة.
  • اخلطي جميع المواد باستخدام الخفّاق الكهربائي، ثمّ اتركي المزيج جانباً على حرارة الغرفة لمدّة خمس دقائق، حيث ستنفصل المواد الصلبة عن المواد السائلة.
  • اخفقي المزيج مرةً أخرى، للحصول على قوام ثقيل.
  • ضعي كمية قليلة من الصبغة، مع كمية قليلة من الزيت العطري، مع الحرص على تنسيق اللون مع رائحة العطر مثل اللون الأحمر مع الزيت برائحة الورد، واللون الأصفر مع الزيت برائحة الليمون، واللون البنفسجي مع الزيت برائحة الخزامى.
  • ضعي الصابون في القوالب، واتركيها في مكان جافّ لمدّة لا تقلّ عن أسبوع، وبعد أن تجفّ أفرغيها من القوالب، واحتفظي بها في مغلّفات بلاستيكية للمحافظة عليها من الجفاف.

تجدر الإشارة إلى أن الصابون المصنوع منزلياً يعتبر آمناً إلى حدٍ كبير؛ حيث تدخل الزيوت والمواد الطبيعيّة في صناعته بشكلٍ أساسي بعيداً عن الموادّ الكميائيّة التي تستخدم لتصنيع الصابون في المصانع والتي قد تلحق أضراراً بالبشرة أو الشعر.