كيف تصبح مثقفاً

كيف تصبح مثقفاً


طرق لتصبح مثقفاً

يشعر البعض بالضيق عندما يصنف نفسه كشخص غير مثقف، وبالأخص عندما يخوض حديثاً ليجد أن الأشخاص الجالسين معه يتكلمون بطلاقة وعن أمور لا يعرفها، ويتواصلون معاً بشكل أفضل، بيد أنّه لا يمتلك تلك المعلومات الزخمة للتواصل مع الآخرين، وربما سيظنّ أن اكتسابها أمرٌ صعب عليه، لكن الجيد أنّ هذا غير صحيح، فمن السهل أن تكتسب ثقافةً واسعة، سيحتاج بعض المجهود للوصول إلى إنسان مثقف:

  • اطمح إلى تثقيف نفسك: ضع هذه الغاية في طليعة غاياتك، تذكر أنّ ما تعلمته في المدارس والجامعات ليس المعنى الصحيح لغايتك، بل هي فهم العالم من حولك، والإنسان بطبعه يتمتّع بالفضول لطرح الكثير من الأسئلة المتنوّعة، فالعقل المبدع يتساءل غالباً عن كثير من الأمور التي تدور حوله، ومن ثمّ يحاول هذا العقل الوصول إلى الأجوبة، وهكذا يبدأ العقل بالتعلم تدريجياً وهذا ما يطلع لعليه (التعلم بالفطرة).
  • كوِّن حصيلةً من المفردات اللغوية: قم بقراءة عدّة تعريفات في اليوم، والتزم بالتعلم اليومي لتتكون لديك حصيلةٌ من المفردات اللغوية في عقلك، ويمكن شراء كتب مختصّة بهذا الأمر أو قراءة القواميس ، كان محمود درويش يقرأ كلّ يوم صفحة من القاموس.
  • القراءة: القراءة الكثيرة هي سرّ الذكاء العالي، فهي تفتح العقول وتزودها بالأفكار المُبتكرة والمُبدعة وتكسبها الخبرات التي ربما لن يستطيع الشخص خوضها في الواقع، ويجب أن تكون الكتب متنوّعة ليضمن الشخص الحصول على معارف متنوّعة ومختلفة وفي عدة مجالات وأصعدة، وتزيد مدارك الانسان بقراءة الكتب الخياليّة.
  • كُنْ عالماً بما يجري حولك في العالم: زد اهتمامك بالأحداث التي تحصل حولك، واطلع على الأحداث الغريبة والمُثيرة، واقرأ الاقتباسات المهمّة، والكتب الجديدة، وشاهد الأفلام والوثائقية منها واطّلع على آخر الدراسات والبرامج التعليميّة، بالنتيجة ستتعلّم التفكير بشكل منطقي ناقد، وستصير مطلعاً على الكثير من المواضيع وقادراً على ابداء رأيك الخاص بها، وستصير أكثر ذكاءاً.
  • وسّع دائرة علاقاتك: تعرّف على أناس جدد ووسّع علاقاتك الاجتماعية، وبهذا ستتواصل معهم وستستخدم المعلومات التي باتت في حوزتك، فتراكمها بلا استخدامها سيكون كدفنها، شاركها مع الآخرين لتنمو وتتطور، واستخدم أقرانك واصحابك الجدد لزيادتها أيضاً.
  • تعلم لغة أخرى: بتعلّمك لغة جديدة ستتعرف على حضارة جديدة وأناس جدد وأفكار لم تفكر بها من قبل، وفي طريقك ستدرك أن الكثير من العبارات والمفاهيم التي لا تستطيع ترجمتها تثريك، فتتحدى عقلك لتعبر عنها باللغة الأم، تحتاج الصبر لتعلم لغة جديدة فهذا سيستغرق الوقت.