كيف تستيقظ لأداء صلاة الفجر

كيف تستيقظ لأداء صلاة الفجر


الصلاة

تُعتبر الصلاة من أهم الأمور في حياة المسلم؛ حيث إنّها ركن أساسي من أركان الإسلام، وهي أوّل ما يُحاسب عليه العبد يوم القيامة، وقد أمر الله تعالى بالحفاظ عليها، والالتزام بأدائها في وقتها. من أهمّ الصلوات التي حث عليها الرسول - صلّى الله عليه وسلم - صلاة الفجر.

قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم: (من صلى الصبح فهو في ذمّة الله)؛ فأفضل المسلمين من سمع أذان الفجر فقام وصلى، ومن فضل صلاة الفجر أنّها نور للمسلم، وتزيد الرّزق والبركة في الدنيا، ورغم فضلها إلّا أنّ العديد من المسلمين يَجدون صعوبةً في الاستيقاظ لأداء صلاة الفجر؛ لذلك في هذا المقال سنذكر العديد من النصائح التي تساعدك على الاستيقاظ لصلاة الفجر بسهولة.

نصائح للاستيقاظ وقت الفجر وأداء الصلاة
  • النوم على طهارة: يجب الحرص قبل الخلود إلى النوم على أن تتوضّأ، وأن تصلي ركعتين؛ لتدعو الله تعالى ليعينك في الحفاظ على ذكره وشكره وحسن عبادته وأداء صلاة الفجر، وقراءة المعوذات، والنوم بعد ذلك.
  • النوم باكراً: يجب تنظيم الوقت والنوم باكراً؛ للاستيقاظ بسهولة لأداء صلاة الفجر؛ فالسهر الطويل يجعل الجسم يتثاقل من الاستيقاظ لصلاة الفجر، قال تعالى: (ومن أضلّ ممن اتبع هواه بغير هدى من الله) صدق الله العظيم.
  • تقوية الإرادة: يجب تعويد النفس والعزيمة على الاستيقاظ لصلاة الفجر، والاستعاذة بالله من وساوس الشيطان، ومحاربته.
  • ضبط المنبه: عليك استخدام الوسائل الحديثة التي تساعد على الاستيقاظ لصلاة الفجر، وضبط المنبه، ومن الممكن أن تطلب من أحدِ الأصدقاء أن يتّصل في وقت صلاة الفجر؛ لتشجيعك على الاستيقاظ.
  • معرفة ثواب صلاة الفجر: ويُفضّل أن تقرأ العديد من الكتب التي تحث على صلاة الفجر، ومعرفة ثوابها وفضلها العظيم، ومعرفة عقوبة تاركها.
  • عقاب النفس: من المهم عقاب النفس الأمّارة بالسوء عند عدم الاستيقاظ لأداء صلاه الفجر؛ كالصيام، وإكثار الاستغفار، أو قراءة جزأين من القرآن، والتصدّق عند تفويت صلاة الفجر.
  • قراءة دعاء صلاة الفجر: فهذا الدعاء يُساعد على الاستيقاظ لصلاة الفجر: (اللهمّ لا تؤمني مكرك، ولا تنسني ذكرك، ولا تجعلني من الظالمين، اللهمّ أيقظني في أحب الساعات إليك؛ كي أدعوك وتستجب لي، وأسألك فتعطيني، وأستغفرك فتغفر لي، إنك كنت بي بصيرا)؛ حيث على المسلم أن يقرأ هذا الدعاء ثلاث مرّات قبل النوم، وتُستحبّ قراءة آخر آية من سورة الكهف قبل النوم، وكما يجب الحرص على النية والعزيمة عند النوم.