كيف تجعل قلبك قوي ولا يخاف

كيف تجعل قلبك قوي ولا يخاف


محتويات
  • ١ الخوف
  • ٢ أنواع الخوف
  • ٣ كيفيّة التخلّص من الخوف
  • ٤ كيفيّة استبدال خوفك بالقوّة
الخوف

كثيرًا ما يواجه الإنسان مواقف تزيد من نبضات قلبه وتسبّب له التعرق واضطراب في المشاعر، وتصرفات مبهمة وردات فعل لا يفهمها، ممّا يولّد عنده شعور الخوف، أول ما نبدأ به تعريف الخوف؛ فهو شعور قوي ومزعج تجاه موقف قد يعرف بالخطر، إمّا واقعي أوغير واقعي، والخوف هو العدو الأعظم للإنسان، ومن الأسباب الرئيسيّة للفشل والمرض وخلل العلاقات الإنسانية، ومن بعض المخاوف التي قد يواجهها الإنسان: الماضي، والمستقبل، والشيخوخة، والموت. الخوف فكرة تكمن في العقل الباطن وتقودك لأن تخشى من أفكارك.

أنواع الخوف
  • النوع الأول: خوف واقعي؛ هو الّذي ينشأ نتيجة خطر حقيقي يهدد حياة الإنسان وسلامته أو أطفاله وأقربائه.
  • النوع الثاني: خوف غير واقعي ويسمُى (رهاب) أو خوف مرضي، وهو الناتج عن أخطار غير حقيقية مثل الظلام، والأماكن المغلقة، والمرتفعات.

كيفيّة التخلّص من الخوف
  • افصل الشعور عن الموقف، أي تعامل مع الموقف بلا شعور وبهذا تضع مسافة بين إحساسك وحقيقة الموقف.
  • قيّم حجم الموقف وأعطه شعوراً على قدره ليس أكثر، وحدّد إن كان هذا الشعور مبالغ فيه أم طبيعي.
  • اعترف بخوفك لأنه أحد الأحاسيس الطبيعية التي يمر بها الكائن الحي المتحرك، وعليك تقبّله والاعتراف به كي تتعامل معه بتوازن. *أغمض عينيك لدقيقة وخذ نفسًا عميقًا عند التعرّض للموقف المؤدي للخوف؛ هذا سوف يساعدك على تهدئة نبضات قلبك، ودقة التركيز.
  • ابتعد عن تحريك أطرافك بشكل عشوائي، أو رفع صوتك عند التعرّض للموقف؛ لأنّ ذلك سوف يثير هرمون (الأدرينالين) المحفز للانفعال.

كيفيّة استبدال خوفك بالقوّة
  • تنمية القدرات العقلية، وزيادة الثقة بالنفس.
  • تظاهر بأنك قوي ولا تخاف وأنك جريء بالفعل، أثناء ذلك يمكنك الانتقال إلى مكان لا تعرف فيه أحدًا حتى لا يندهش أحد من قيامك بتصرّفات خارج إطار شخصيتك، وعندها ستكتشف أشياء مذهلة تحدث لك حينما تتحلّى بالجرأة والقوة؛ وربما تقتنع فيما بعد أن تتحلّى بهذه القوة في حياتك اليومية.
  • ردّد لنفسك عبارة ( أنا قوي ولن أبقى محتبئاً خلف ستائر الخوف )، ولا تنظر لنفسك بعين الضعف، وابدأ بتقدير ذاتك.
  • تذكّر دائمًا أن هناك فرق بين أن تكون قوي القلب وأن تكون انتحاريًا، ولا تهمل نفسك وتلق بنفسك إلى التهلكة.
  • لا تنسَ أنّ الله تعالى قد منحك قدرات خياليّة يمكنك من خلالها تخطّي كلّ المصاعب والمخاوف، وآمن بأنّ الله وحده هو القادر على أن ينفعك وأن ينجّيك من المخاطر.
  • حصّن نفسك بالقرآن الكريم ليطمئن قلبك، واجعل ثقتك بالله كبيرة وتوكّل عليه دائمًا.