كيف تتخلص من رائحة الفم في الصباح

كيف تتخلص من رائحة الفم في الصباح


رائحة الفم الكريهة

من أكثر الأمور الحرجة التي ممكن أن يمرّ بها الشّخص هي رائحةُ الفم الكريهة، والأسوأ من ذلك ألّا يعرف الشخص بأنّه يُعاني من هذه المشكلة التي قد تُؤذي الشّخص نفسه، وقد تؤدّي إلى مشاكل اجتماعيّة ونفسيّة له وتؤذي أيضاً الأشخاص المقرّبين له، ولكن ما هي الأسباب التي تُحدِث هذه المشكلة وما هي طرق التّخلص منها، هذا ما سنبيّنه في هذا المقال.

أسباب رائحة الفم الكريهة في الصّباح

خمسون بالمئة على الأقل من الأشخاص البالغين يُعانون من رائحة الفم الكريهة في مرحلةٍ ما من حياتهم، وتقريباً جميعهم يُعانون منها في الصّباح وِفقاً لما قاله الدّكتور البروفيسور أندرو سبيلمان العميد المُشارك للشؤون الأكاديميّة وأستاذ في كليّة طب الأسنان بجامعة نيويورك، كما قال أيضاً بأنّ تسعين بالمئة من مشاكل الرّائحة الكريهة تعود إلى البكتيريا التي تقوم بتحليل بقايا الطّعام واللّعاب في الفم، فتُطلق رائحة خلال هذه العمليّة وتتجمّع فوق اللّسان.

تكون رائحة الفم أسوأ صباحاً ؛لأنّ الفم يكون جافاً طوال اللّيل ممّا يمنح البكتيريا وقتاً أطول لإطلاق الرّائحة الكريهة، وكما قلنا بأنّ رواسب الطّعام من أهم الأسباب التي تُسبّب لنا هذه الرّائحة، ولكن حتّى الأكل القليل قد يؤدي إلى هذه المشكلة؛ لأنّ الفم يجفُّ ولا يتكوّن اللّعاب بشكلٍ كافٍ لتنظيف الفم بشكلٍ طبيعيّ والاهتمام بنظافة الفم بشكلٍ عام هي أول الطّرق للحدِّ من هذه المشكلة.

التّخلص من رائحة الفم الكريهة في الصّباح
  • الحرص على تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون قبل الخلود إلى النّوم وعند الصّباح.
  • تنظيف الأسنان بالخيط الطّبي المخصّص لذلك قبل الخلود إلى النّوم.
  • استخدام كربونات الصّودا بدلاً من معجون الأسنان مرّةً في الأُسبوع، ويُمكن استخدامه كغسول للفم للقضاء على البكتيريا التي تُسبّب الرّائحة الكريهة في الفم.
  • زيارة طبيب الأسنان بشكلٍ دوري.
  • استخدام اللّبان الخالي من السكّر أو السّكاكر بطعم النّعنع.
  • استخدام غسول الفم؛ لتنظيف الفم والقضاء على البكتيريا.
  • شُرب كميّةٍ كبيرةٍ من المياه كلّ يوم يساعد على بقاء الفم رطباً، ويمنع تشكّل البكتيريا على اللّسان.
  • الإكثار من أكل الطّعام الذي يحتوي على الألياف الغذائيّة مثل الخضار الطّازجة والفاكهة؛ إذ تعمل على تنظيف الأسنان من مخلّفات الطّعام، وتعمل أيضاً على المساعدة في عمليّة الهضم والتّخلّص من السّموم بشكلٍ طبيعي.
  • الابتعاد عن التّدخن نهائياً؛ لأنّه يُسبّب الرّائحة السيّئة للفم طوال النّهار وليس في الصّباح فقط.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بفيتامين د ؛ لأنّه يعمل على التّقليل من وجود البكتيريا المسبّبة للرّائحة الكريهة في الفم كالمأكولات البحريّة والفطر.