كيف الانسان يثق بنفسه

كيف الانسان يثق بنفسه


تعتبر الثقة بالنفس من المميزات التي يسعى الجميع إليها وأن يصل إلى أعلى مراتبها، ولكنها تترواح وتختلف بين الناس، فهناك الأشخاص الواثقون لدرجة الغرور، وهناك الأشخاص الواثقون بدرجة الاعتدال، وهناك عديمي الثقة أصلًا، والثقة هي كباقي الصفات التي تُنمّى في شخصية الإنسان، فكما يقوم الوالدان والمعلمون بتنمية قدرات أبنائهم وطلابهم ومواهبهم في جانب معين؛ أيضا يتوجب عليهم أن يقوموا بتنمية الثقة لديهم، وبإمكان الإنسان أن ينمي ثقته بنفسه ولكنه يحتاج إلى دعم في كل الأحوال، سواء في تنمية ثقته بنفسه أو القيام بأي مهمة أخرى تجاه ذاته حتى يشعر ببعض من المسئولية.

الثقة بالنفس: هي الشعور المطلق أن كل ما يقوم به الفرد هو عمل يجب أن يقوم به، إن كان صائبا يكافئ عليه وإن كان خاطئا يعاقب عليه وهو متأهب لكلا الحالتين العقاب أو الثواب.

ويتقبل أيًا منهما بصدرٍ رحب.

الثقة بالنفس تظهر في كلام الإنسان حينما يتحدث، تجده واعٍ وفاهم لكل كلمة يتحدث بها، وتظهر أيضًا في سلوكه فيكون على قدر المسئولية لتحمل عواقب أي عملٍ يقوم به، وحتى يكون واثقًا من الأفكار التي تجول في حسبانه ولا يخاف من سيطرتها عليه بل هو الذي يتحكم بها ويسيطر عليها بما يناسب أهدافه وأحلامه وطموحاته.

ولكي يصبح الإنسان واثقًا من نفسه عليه أولا أن يكون له هدف واضح في هذه الحياة، ما الذي يريده، ماذا يريد أن يكون في المستقبل؟ ماذا يفعل؟ ما التخصص الجامعي الذي يرغب به؟ كيف هي شكل أسرته المسلمة غدًا؟ بماذا سيساهم في خدمة وطنه والآخرين، فعند وضع كل هذه الأهداف وتحديدها بالوقت والتاريخ  والكمية إذا احتاجت وتحديد الظروف الملازمة لكل هدف فعندئذ تتضح الرؤيا أما هذا الشخص وعليه فإنه يعرف أن يسير في الحياة، وعندما يسير في طريقه الذي رسمه لذاته عندما يسأله شخص مالذي تفعله مالذي تنوي وتصبوا إليه وقتها يجيب بكل ثقة أنني ادرس في كلية الهندسة مثلًا وأسعى إلى أن أكون من اهم المشاركين في بناء المدينة السكنية الفلانية التي سيتم العمل عليها  بعد أربع سنوات، هدف واضح جدًا ورؤيا واضحة النهاية وواضحة المعالم فهكذا يكون الإنسان الواثق من نفسه.

بالإضافة إلى الأهداف يجب الإلتزام بها والعمل على تحقيقها بكل إصرار وعزيمة قدر الإمكان والالتزام بالوقت والمبادئ وكل التعاليم الصحيحة حتى تدعم ثقة الفرد بنفسه، فعندما يكون الجدول الزمني واضح كما في الأهداف يكون العمل عليه سهلًا ولكن يتطلب الالتزام الفعلي به، وإذا التزم الشخص به فهذا يعني تحقيق الأهداف وتحقيق الأهداف يعني رؤية واضحة وهذا يعني ثقة بالنفس فكل هذه الأمور تسير بشكل تراكمي أهداف+وقت+عزيمة= إنجاز+ثقة

لذا من السهل التنظيم للعمل على هذه القاعدة ، ولكن تحتاج للمتابعة حتى تؤتي مفعولها الصحيح سواء المفعول على المدى القريب أو البعيد بإذن الله