كيف أكون واثقة من نفسي أمام الناس

كيف أكون واثقة من نفسي أمام الناس


الثقة بالنفس

الثقة بالنّفس، والتي تعني الاعتداد بها، والاطمئنان بما يصدر عنها من سلوك، ومواقف أمام النّاس، وهي إحدى الصفات النفسية الإيجابية، ولها علاقة بقوة الشخصيّة، فهي تتعلق بمزيج من قوة الإرادة، والعزيمة، والجرأة، والشجاعة، والحكمة والإقدام، فيولَد لدى صاحبها، حالة من الاطمئنان، والإقدام، والجرأة وعدم التردد، فهي مرآة لقوة الشخصيّة، وكثير من النّاس يؤمنون بما ليهم من شيم، ومبادئ، وقيم، ومواقف إيجابيّة، لكنّهم يعانون من التردد في الكثير في بعض المواقف الصحيحة، والتي من المفترض ألاّ يترددوا فيها، لضعف في شخصيتهم، أو نقص في بعض جوانبها التي يرونها أقل ممّا عند غيرهم من النّاس.

ويعود ذلك لأسباب عدة، وقد يكون المنصب أو الجاه إحداها، أو المظهر الخارجي، أو طريقة الكلام، أو ضيق الثقافة، في بعض الجوانب فيكون التلعثم، والتوقف، والتراجع سيد الموقف بالنسبة لهم حتى في بعض الأنشطة السلوكيّة التي يؤمنون بها، والمرأة بما تتصف به ببعض الصفات الخاصة، ولا سيّما، أمام الرجال فتحتاج إلى نوع ثقة بالنفس.

عناصر لتعزيز الثقة بالنفس أمام النّاس *التأكد من أن ما تقومين به صحيح بالنسبة لك أولاً، وبالدرجة الأولى، ولا يوجد لديك أدنى شك بعدم صحته، ثمّ مِنْ توافقه مع ما هو صحيح من المعايير المجتمعية العامّة، والسائدة حولك.
  • العمل على سد الثغرات التي يمكن أنْ ينفذ من خلالها النّاس، وفضوليي المواقف، والسلوك إلى شخصيتك، كالزي وشكله، والكلام وأسلوبه، و المِشيَة وهيئتها، وكل ذلك بما لا يتعارض مع المسلّمات في معايير الأدب، والأخلاق العامّة والقيم.
* الإيحاءات الإيجابية، من قبيل: أنا راض ٍعن نفسي، ولا يهمني قول النّاس، ولا مواقفهم ما دمت على الحق.
  • الصديق المؤتمن: وذلك بأن تجعلي لك صديقة مخلصة، تأتمنينها على أسرارك، وتتبادلين معها بعض العناصر التي تزعجك من النّاس، أو من ترددك في بعض السلوكيات، فتتقوين بنصيحتها لك.
  • أن تتأسي بما تتميّز به صديقاتك، من قوّة في الشخصيّة، وثقة في النّفس ونفاذ في الرأي.
  • الاعتقاد الجازم بانّ النّاس لن يؤثروا فيك شيئاً ما دمت على حق.
  • عند سيرك لا تتخيلي أنّ كل الأعين محدقة أو مسلطة عليك، حتى وإن كان ذلك، فلا تلتفتي لهم.
  • وعند كلامك لا تتخيلي، أن لا صوت مسموع إلا صوتك، حتى وإن رأيت آذاناً مصغيّة، فتكلمي، في حدود الوقار والأدب.
  • تدرّجي في رفع مستوى قوة شخصيّتك، بأن تسيري مع صديقات لك ممّن هنّ غاية في الأدب، والتواضع، فتتقوى معهنّ شخصيتك، بمنحك نفسك رغبة في الكلام، والحركة.
  • تابعي بعض دورات التنمية البشرية، واقرئي بعض الكتب المتعلقة بذلك، ففي ذلك زيادة ثقة لك بنفسك.
  • اجعلي تقوى الله ورضاه هو الغاية القصوى، وهي الموجه لسلوكك ستجدين انّك أكثر ثقة بنفسك.
  • لا تتكلمي بما لا علم لك به، وفيما لم تتأكدي من صحته، فهنا ثغرات عدة فاحذريها.
  • راقبي نفسك، تعهديها بقوّة الشخصيّة، ونفاذ الرأي، ودقة النظر في الأمور.

هي إذاً عناصر في الشخصيّة، تُزرع ُ زراعة، وتسقى بماء الإرادة، والإقدام والعزيمة، والتحدي والإصرار، فنفاذ في الرأي، وحسن خلق، وحكمة وعذوبة منطق، إذاً أنت تثقين بنفسك أمام النّاس.