كيف أقوي ذاكرتي وأحسن الحفظ لدي

كيف أقوي ذاكرتي وأحسن الحفظ لدي


يواجه الكثير من الطلبة بعض المشاكل أثناء الدراسة تتعلّق بالحفظ وعدم القدرة على التركيز، حيثُ تُسبّب لهم الكثير من المتاعب النفسيّة والأكاديميّة، ممّا يدفعهم لتجربة بعض الطرق والوسائل لزيادة قدرتهم على الحفظ وتحسين ذاكرتهم. سنتعرّف في هذا المقال على بعض أشهر تلك الطرق المتبعة في ذلك.

كيف أقوي ذاكرتي وأحسن الحفظ لدي
  • العلاج بالأعشاب، ومن أشهرها: الجنكة التي تزيد من تدفّق الدم إلى الدماغ وأجزاء الجسم الأخرى، حيثُ يتمّ استعمالها مدة شهر وحتّى ثلاثة أشهر متتالية لتظهر النتيجة المطلوبة، كما يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الطبيعيّة التي تساعد المخّ على تجديد أفكاره وزيادة قدرته على الحفظ والتركيز، كما ويُساعد في تدفق الدم بسهولة مما يسمح بدخول كمية كافية من الأكسجين إلى الدماغ. ويمكن تناول الزبيب، حيثُ ذُكر في الطب النبوي أنه علاج لوجع الكلى، والمثانة، والذاكرة الضعيفة، ويتم استعماله بتناول إحدى وعشرين حبّة كل صباح. أمّا عن القرفة فقد قال العلماء أنها نافعة للنسيان والذاكرة الضعيفة، حيثُ يُنصح بشربها محلاة بالعسل.
  • تناول الفيتامينات وخاصّة فيتامين ج، والذي يحمي من أمراض الأوعية الدمويّة، ويُنشّط عمل الدماغ، ويزيد من الأداء الذهني، ويتمّ الحصول عليه من خلال تناول الأطعمة الغنيّة به أو بأخذ المكمّلات الغذائيّة التي تُباع في الصيدليّات ولكن باستشارة طبيّة.
  • الجوز أو عين الجمل: حيثُ يعتبر من الأغذية التي تعالج ضعف الذاكرة خلال فترة الدراسة.
  • الحرص على تناول وجبة إفطار متوازنة، ويُفضّل أن تحتوي على الحبوب الكاملة كالشوفان، والعصائر الطازجة، والجبنة والحليب.
  • المحافظة على الصلاة في وقتها، وتلاوة القرآن بتدبرٍ وخشوع، والمحافظة على الأذكار الصباحية والمسائية، فهي وسيلة جيّدة للتخفيف من الهموم النفسيّة.
  • اختيار الوقت المناسب للحفظ والمذاكرة، فالبعض تزيد نسبة تركيزه في فترة الصباح، والبعض الآخر في فترة المساء، إلى جانب أنّه يُنصح بالمذاكرة بعد أداء صلاة الفجر، حيثُ يكون الهواء نقياً، ونسبة الاستيعاب كبيرة.
  • اختيار الأماكن المناسبة للمذاكرة، والابتعاد عن أماكن الضوضاء التي تُسبّب التشتّت الذهنيّ.
  • التنوع في أساليب الدارسة وعدم الاعتماد على أسلوب واحد فقط، مع الاعتماد على أسلوب المراجعة والتحضير المسبق.
  • أخذ استراحة أثناء الدراسة، وعدم ضغط النفس فهي وسيلة جيدة لزيادة القدرة على التركيز والمحافظة.
  • أخذ قسطاً كافياً من النوم، فهو وسيلة جيدة وصحية في زيادة القدرة على الحفظ والتركيز، أمّا عدم النوم الكافي فيؤدّي إلى شتات الذهن، وعدم التركيز أثناء المذاكرة.