كيف أصبح تاجراً ناجحاً

كيف أصبح تاجراً ناجحاً


محتويات
  • ١ التاجر
    • ١.١ كيف أصبح تاجراً ناجحاً
    • ١.٢ صفات التاجر الناجح
    • ١.٣ نصائح ليكون التاجر ناجحاً
التاجر

يطلق لقب التاجر على الشخص الذي يقوم بالأعمال التجارية وفقاً لقواعد وأسس محددة، بهدف تحقيق الأرباح، وللتاجر نوعان تاجر الجملة، وتاجر التجزئة، ويكتسب التاجر صفته من خلال امتلاكه بعض الشروط التي تتمثل في الاحتراف، والاستقلالية، بالإضافة إلى الأهلية، وفي هذا المقال سنذكر الأساليب التي يُصبح بها التاجر ناجحاً، وصفات التاجر الناجح، بالإضافة إلى بعض النصائح التي تجعل التاجر ناجحاً.

كيف أصبح تاجراً ناجحاً
  • استخدام لغة الجسد: يحكم العميل على التاجر بنسبة ثلاث وتسعين بالمئة عند مقابلته له من خلال مظهره، وطريقة التواصل معه بلغة الجسد، حيث إنّ تأثير نسبة الكلام تكون قليلة جداً فتصل إلى سبع بالمئة، أما إذا كانت المقابلة عبر الهاتف، فيكون تقييم العميل للتاجر مبنياً على نبرة الصوت بنسبة سبع بالمئة، وعلى الكلمات التي ينطقها بنسبة ثلاثين بالمئة، والنسبة المتبقية على أسلوب التكلم، وعلى الرغم من النسبة القليلة التي يشكلها الكلام في اللقاء الأول، إلا أنّ هذه الكلمات قد تقود التاجر إلى النجاح، حيث يجب أن تعبر عن الاحترام، والشكر، والتحية.
  • استخدام اسم العميل: يعتبر ذكر اسم العميل في أول سبع ثوانٍ، وخلال اللقاء من أهم الأمور التي تعطي انطباعاً جيداً عن التاجر، إذ يشعر العميل بالاهتمام والاحترام.
  • التنفيذ السريع للعمل: من المتعارف عليه أنّ الإنسان الذي ينفذ أعماله بشكل سريع ومن غير تضييع للوقت، هو إنسان جدي ويسعى إلى إتمام عمله بصورة صحيحة.
  • مصافحة العميل عند اللقاء: تعتبر المصافحة عند لقاء العميل من أهم الأمور التي تؤثر في إتمام الصفقات ونجاحها، إذ إنّها تعبر عن احترام التاجر للعميل وتقديره.
  • منح العميل الأولويّة: يجب على التاجر تقديم العميل في الاجتماعات على أنه شخص أساسي، ومراعاة لفظ اسمه بطريقة صحيحة، ومنحه الأولويّة في الاهتمام، بتقديمه أولاً، ثمّ تقديم باقي الأفراد الموجودين.
  • الاحتفاظ بالبطاقات الشخصيّة: يعتبر توفير البطاقات الشخصية للعميل في حال طلبه دليلاً على الاحترام، والرغبة في التواصل معه.

صفات التاجر الناجح
  • امتلاكه الضمير الذي يعطي العمل حقه.
  • انفتاحه على الأفكار الجديدة والمبتكرة، مما يساهم في تطوره وارتقائه.
  • تقاسمه معرفته ومهاراته مع الآخرين؛ لمساعدتهم على التطور والتحسن.
  • امتلاكه النظرة الإيجابيّة والمتفائلة تجاه عمله، وابتعاده عن العصبيّة.

نصائح ليكون التاجر ناجحاً
  • وضع بعض الأهداف الواقعيّة للأمور المطلوب إنجازها.
  • تسجيل الخطط بالترتيب في دفتر خاص، والمحافظة على سيرها بالطريقة الصحيحة.
  • وضع نظام خاص يُمكّن من إنجاز المهام في الوقت المناسب، ويُحدد نوع الصفقات، وطريقة انعقادها.