كيف أستطيع أن أقوي ذاكرتي

كيف أستطيع أن أقوي ذاكرتي


محتويات
  • ١ تقوية الذاكرة
  • ٢ كيف أستطيع أن أقوي ذاكرتي
    • ٢.١ الحفاظ على العقل نشطاً
    • ٢.٢ العلاقات الاجتماعية المنظمة
    • ٢.٣ محاولة تنظيم الحياة
    • ٢.٤ محاولة التركيز
    • ٢.٥ الاهتمام بالنشاط البدني اليومي
    • ٢.٦ اتباع نظام غذائي صحي
    • ٢.٧ محاولة إدارة الأمراض المزمنة
تقوية الذاكرة

يوجد العديد من الأشخاص الذين يواجهون في حياتهم من مشكلة ضعف الذاكرة، وكثرة النسيان، وقلة الانتباه، والتركيز، الأمر الذي يجعلهم يدخلون في الكثير من المشاكل التي قد تتكرر لديهم، حيث تؤثر سلباً على حياتهم، وتدخلهم في الكثير من المتاهات، لذلك لا بد من البحث عن علاج لهذه المشكلة، وجعل الذاكرة نشطة وقوية باتباع العديد من الطرق والأساليب التي تقوي الذاكرة، وفي هذا المقال سنتحدث عن كيفية تقوية الذاكرة.

كيف أستطيع أن أقوي ذاكرتي الحفاظ على العقل نشطاً

لا بد من الاهتمام بالنشاط البدني من أجل الحفاظ على صحة الجسم، وهذا يشمل العقل، فكل أنواع الأنشطة المحفزة للعقل تحافظ على صحة الدماغ سليماً، فعندما يتم قراءة صحيفة، والانتقال إلى صفحة الكلمات المتقطعة، وحل بعض الكلمات، فإنّ ذلك يساعد على تحفيز العقل وتنشيطه، فالدماغ يعتبر عضو مهم في الجسم لا بد من الحفاظ عليه، وتنشيطه.

العلاقات الاجتماعية المنظمة

التركيز على العلاقات الاجتماعية يجعل الشخص يتخلص من الاكتئاب والتوتر اللذين يعتبران من العوامل المهمة التي تفقد الذاكرة، لذلك على الشخص أن يهتم بالتقاء الأحباء والأصدقاء حيث إنّ ذلك ينشط الجسد والذهن بفضل الاجتماع بشرائح مختلفة من الناس، والانخراط في المحادثات المختلفة معهم.

محاولة تنظيم الحياة

هنالك العديد من الأشخاص الذين يدونون الأحداث، والمواعيد، والمهام الخاصة بهم على شكل جدولٍ زمني حتى يتجنبوا التعرض للنسيان، وتجنب الفوضى في حياتهم، الأمر الذي يساعد على تنشيط الذاكرة على عكس من لا ينظمون حياتهم، مما يعرضهم للنسيان، والوقوع في الكثير من الأخطاء التي تجعلهم يعانون من التوتر والإرهاق، ويجب الاحتفاظ بالأشياء الخاصة في مكانٍ محدد ومعروف حتى لا تتعرض الذاكرة للتعب عندما لا يكون هنالك حاجة لاستعمالها.

محاولة التركيز

يفضل تجنب القيام بالعديد من المهام في نفس الوقت، والتركيز على المعلومات التي يجب تذكرها؛ لأن ذلك يمكن من تذكرها في الوقت المناسب، ولكن لا يجب القلق في حال عدم تذكر المشهد أو الحدث كاملاً فبمجرد تذكر بعض الأحداث والأشياء منه سوف يقود إلى تذكرها بشكلٍ كامل.

الاهتمام بالنشاط البدني اليومي

يجب التركيز على ممارسة النشاط البدني بشكلٍ منتظم؛ لأنه ينشط تدفق الدم إلى الجسم والدماغ، الأمر الذي يجعل الذاكرة حادة جداً، لذلك يوجد العديد من خبراء الصحة الذين ينصحون البالغين الأصحاء بضرورة ممارسة التمارين الرياضية أسبوعياً لمدة مئة وخمسين دقيقة على الأقل، كما أن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة لمدة خمس وسبعين دقيقة في الأسبوع يعد كافياً.

اتباع نظام غذائي صحي

اتباع نظام غذائي صحي يحافظ على صحة الجسم، ويشحذ الذاكرة، لذلك يفضل الإكثار من تناول الخضروات، والحبوب الكاملة، والفواكه، والأطعمة قليلة الدسم، والبروتين، مثل: الأسماك، واللحوم الخالية من الدهون، والدواجن منزوعة الجلد، وكذلك التركيز على شرب السوائل، وخصوصاً المياه، والابتعاد عن شرب الكحول، والخمور التي تسبب فقدان الذاكرة.

محاولة إدارة الأمراض المزمنة

يجب على من يعانون من أمراض ارتفاع ضغط الدم، والاكتئاب، والسكري مراجعة الطبيب، والأخذ بتوصايته؛ لأن تحكم الشخص بقدرته يقلل التوتر، والحد من النسيان، لذلك يجب على الشخص الانتباه على الأدوية التي يأخذها، والحديث مع الطبيب عنها؛ لأنها قد تكون سبباً وراء ضعف الذاكرة.