كيف أزيد من ذكائي

كيف أزيد من ذكائي


الذكاء

يعرف الذكاء على أنّه مختلف أنواع القدرات العقليّة التي يستطيع العقل البشري القيام بها كالقدرة على التحليل، وحلّ المشكلات، والتعامل مع المواقف الصعبة، وإجراء المحاكمات العقليّة، والاستنتاج، والتعلّم السريع، وترتيب الأفكار وتجميعها، والتفكير، وتعلّم اللغات والتقاطها، والعديد من القدرات الأخرى.

يتمايز الناس عن بعضهم البعض بذكائهم، وقدراتهم العقلية، وهذا من نعم الله تعالى، فلو كان الناس كلهم سواء في قدراتهم أنواع الذكاء التي يكتسبونها لما حدث ذلك التكامل العجيب من نوعه بين أبناء آدم، ولصار الأشخاص مستقلين بذواتهم ولا علاقة تربطهم وتجمعهم سوياً، فحاجة الإنسان لأخيه الإنسان من أهمّ الدوافع التي تجعلهم يتعرفون على بعضهم البعض، ويلتقون ببعضهم البعض، ولكن يمكن للأشخاص باتباع أمور معينة أن يزيدوا وأن يرفعوا من نسبة ذكائهم، فهذا مما سيساعدهم حتماً على تخطي الصعاب والعقبات التي قد تواجههم وتعترض طريقهم.

زيادة نسبة الذكاء
  • استغلال شبكة الإنترنت بأفضل طريقة ممكنة، وذلك من خلال الحصول على بعض الدورات المختلفة والمعلومات المتنوّعة التي باستطاعتها أن توسع آفاق الإنسان ومداركه، وأن تنمّي عقله وقوة تفكيره بشكل أكبر وأبرز.
  • يمكن أن يقوم الفرد الساعي وراء زيادة وتطوير قدراته العقلية بتدوين ما تعلّمه خلال يومه في بضعة أسطر، الأمر الذي سيجعله قادراً على امتلاك نسبة أعلى من الذكاء.
  • لعب الألعاب التي تنمي الذاكرة، والتي تقوّي قدرات الإنسان، والتي تزيد من نشاط ذاكرته وقدرته على التذكر، ولعلَّ أبرز هذه الألعاب الكلمات المتقاطعة، والشطرنج، وغيرها.
  • ممارسة التمرينات الرياضيّة بصورة منتظمة، خاصّة تلك التمرينات البسيطة التي تساعد على زيادة نشاط الدورة الدموية، وزيادة معدل الأكسجين في دم الإنسان، ممّا يعني حصول الدماغ على كميات أكبر منه.
  • المواظبة على حضور الجلسات النقاشية المختلفة التي تثري المعلومات، وتحرّك الدماغ، بالإضافة إلى حضور البرامج التحليلية المختلفة.
  • الاعتماد على الذاكرة في عمليةّ التذكّر أكثر من الأدوات الإلكترونيّة التي تقلل من استعمال الإنسان لعقله ودماغه.
  • الإكثار من تعلم اللغات الجديدة التي تعتبر من جهة مدخلاً للثقافات الأخرى، وبالتالي مدخلاً لعالم آخر من الجمال والروعة، ومن جهة أخرى تعتبر مهارات تساعد العقل على التفكير والإبداع بشكل قل نظيره.
  • تطوير واكتساب العديد من المهارات اليدويّة ممّا سيؤدّي إلى تطوير المهارات الذهنية بشكل كبير جداً.
  • الإكثار من التفكير الإيجابيّ، فهو السبيل إلى تطوير العقل، والحصول على العديد من الأفكار الإيجابيّة البنّاءة القادرة على الإبداع والتطوير.
  • النوم الجيد في الليل، مع الحرص على النوم لمدّة ساعة تقريباً من الزمن في النهار، فهذا يساعد العقل والدماغ على العمل بشكل أفضل.