كيف أذاكر دروسي بشكل صحيح

كيف أذاكر دروسي بشكل صحيح


المذاكرة الصحيحة

إنّ اتّباع الطرق الصحيحة في المذاكرة، يمكّن الطالب من الحصول على التحصيل العلمي المرتفع؛ لأنّ النجاح أهم خطوة يجب أن يحقّقها الطالب، ليستطيع وضع قدمه على الدرجة الأولى من سلم الحياة، فلا يمكن لأحد أن يصعد السلم مرّة واحدة، بل يجب التدرج في ذلك، ليستطيع تحقيق الهدف الذي يسعى إليه في حياته، والوصول إلى أعلى المناصب والدرجات، ولأهمية المذاكرة سوف نقوم بعرض الخطوات التي يجب اتّباعها للمذاكرة بالشكل الصحيح.

خطوات المذاكرة الصحيحة

الخطوات التي يجب على كل طالب أن يتّبعها، ليحقّق النجاح في مذاكرته لدروسه وهي كما يلي:

  • تنظيم وتقسيم الوقت بين كل مادة وأخرى، من خلال برنامج وجدول دراسي، ويلتزم به الطالب بقدر الإمكان، ويجب أن يتناسب ويتوافق مع برنامجه الدراسي اليومي.
  • أخذ قسط من الراحة عندما يشعر بالتعب والإرهاق من الدراسة؛ لأنّ التعب يؤدّي إلى قلّة التركيز وتشتّت الأفكار.
  • توفير المكان المناسب للدراسة من جميع الجوانب، كالمحافظة على ترتيب ونظافة المكان المخصّص للدراسة، وتوفير الإضاءة المناسبة للرؤية، وتوفير مكان مريح للجلوس عليه، وتجنب الأماكن المزعجة والتي تعمل على تشتيت الأفكار.
  • تجنب المذاكرة في الغرفة المخصصة للنوم، وفي الحالات التي لا يوجد مكان غير غرفة النوم، يستطيع المذاكرة فيها بشرط عدم الجلوس في السرير المخصص للنوم.
  • الاستعانة بالورقة والقلم عن دراسة المواد الصعبة والتي تحتاج إلى تركيز أكبر؛ لأنّ الكتابة ترسخ المعلومات وتجنب نسيانها.
  • تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على العناصر الرئيسية للجسم، وتقوم بوظيفة زيادة التركيز والذكاء عند الطالب.
  • الحصول على الوقت الكافي للنوم، لضمان راحة الجسم وتجديد حيويته ونشاطه، والتوسط في مقدار النوم، أي تجنّب الزيادة والنقصان منه.
  • أداء الفرائض التي فرضت على المسلمين، كالصلاة وقراءة القرآن الكريم، والتضرع والدعاء إلى الله تعالى .
  • تجنب تأجيل حل الواجبات المدرسية إلى موعد غير موعدها؛ لأنّ ذلك يؤدّي إلى صعوبة حلها بالشكل الصحيح.
  • عدم تراكم المواد ودراستها دفعة واحدة، لأن الطالب لا يستطيع استيعابها وحفظها بسهولة، بل يتوجب عليه مراجعة دروسه عند عودته إلى المنزل بشكل مباشر.
  • ثقة الطالب بنفسه وبقدراته وإمكانياته، وأنّه قادر على المذاكرة بالشكل الصحيح والحصول على النجاح والتفوق الدراسي.
  • مرافقة الطلبة المتفوقين في دراستهم؛ لأنّ هؤلاء الطلبة يبثون روح المنافسة بينهم، لتحقيق النجاح والتفوق في دراسته.

كل هذه الطرق وغيرها إذا قام الطالب بتطبيقها بحذافيرها، تكفل له النجاح والتفوق في دراسته، والقدرة على الحصول على التحصيل العلمي المرتفع، والذي يؤهّله إلى أن يكون شخصاً مهمّاً في المستقبل وله وزنه وقيمته في المجتمع الذي يعيش فيه.