كيفية لعب الشطرنج

كيفية لعب الشطرنج


كيفية لعب الشطرنج

لعب الشطرنج من غير مراهنة, ليس قمار فلذلك هو غير محرم بعكس ما يعتقد البعض . و تعتمد لعبة الشطرنج على الذهن أو الفكر الصافي,فهي تلعب على لوحة مكونة من 64مربع (8 مربعات × 8 مربعات) من لونين هما الأبيض والأسود بحيث يكون كل مربع من لون وبجانبه مربع من اللون الثاني .

حيث يجب أن يملك كل لاعب 16 حجرًا ,تتحرك هذه الأحجار باتجاهات محددة لا يجب التعدي عنها،ومن المعروف أن الأحجار مقسمة كالتالي: 8 جنود أو بيادق، وقلعتين,وحصانين، وفيلين، ووزير (أو ملكة)، وملك (أو شاه).

يبدأ اللعب بتحكم أحد اللاعبَين بالأحجار من اللون الأول (الأبيض عادة) ويتحكم اللاعب الآخر بالأحجار من اللون الآخر (الأسود عادة).ولا بد من وجود هدف من هذه اللعبة فالهدف من هذه اللعبة هو الوصول إلى حصر الملك (أو الشاه) بحيث لا يستطيع بعدها الهروب،وعندما تصل هذه اللعبه إلى هذا الحد عند ذلك تنتهي اللعبة عند تلك النقطة. لكل لاعب نقلة واحده فقط ومن ثم لايحق له تحريك أكثر من نقلة الشطرنج حرب حقيقية فهي تدور رحاها علي لوحة الشطرنج فهي مشهورة بالتحدي ما بين اثنين لكل منهم ظروف مختلفة تماما في بداية اللعب ثم يتغلب لاعب علي الاخر بذكاءه الخارق وخبراته المتعددة في اللعب.

شبه الشطرنج بالحياة لما فيه من صفات المكر والدهاء وفيه الجبن والشجاعة والخوف والقوة وإضافة الى ذلك الحيل المتعددة في التحريك وعادةً ما تظهر لعبة الشطرنج بذكاء لاعبها,مجرد حركة حجر خاطئة قد تنهي اللعبة بالفوز للخصم الآخر.

تعتبر الشطرنج عامل من عوامل تقدم الأمم والحضارة,فهي مثل سائر العلوم والفنون ، فقد كانت الشطرنج من شؤون الحضارات القديمة ثم انتقلت أهميتها إلى الدول الغربية مثل أوروبا وأمريكا.

الهند هي منشأ الشطرنج في العالم ,غير أن بعض الدول اختلفت على هذا القول وبدأوا يقولون أن منشأ الشطرنج هو مصر الفرعونية أو الصين أو بلاد فارس. لا يجب أن يلعب لعبة الشطرنج أيآ كان فلعبة الشطرنج تمر بمراحل مختلفة في طريقة وقوانين اللعب.

والشطرنج الذي نلعبه حالياً له قواعد وقوانيين معينة ومطبقة في العالم كله ,حيث أنهم أطلقوا عليه اسم الشطرنج العصري، وذلك للتمييز بينه وبين الأنواع الأخرى من الشطرنج التي كانت تلعب في عصور سابقة بقوانيين مختلفة تمامآ.

وللشطرنج أبطاله الذين لا يغلبون على الأرجح فمثلا في القرن العاشر كان أبو بكر الصولي في مدينة بغداد يعتبر أقوى لاعب يذكره التاريخ آنذاك وليومنا هذا، ثم انتقلت بطولات الشطرنج العالمية من دولة إلى أخرى من آسيا إلى أوروبا وأمريكا.