كيفية اكتساب محبة الآخرين

كيفية اكتساب محبة الآخرين


إن المجتمعات الحالية تشكو من الفرقة والنزاع، ويكاد كل فرد أن يتفرد بنفسه دون الإكتراث للآخرين. ونتفاجئ أحياناً من النتائح الرهيبة لهذه الأبعاد، فيتنتشر الكثير من الأمراض الجسدية والنفسية، فكل يريد أن يعيش بعزلته، ويتفاجئ أنه لا ينعم أيضاً بالسعادة.

مخطئ من ظن أن العزلة هي السعادة، بل على العكس فإن التعامل مع الآخرين يعطي الإنسان الحب والحنان والشعور بالبقاء مع الإنسانية التي خلقها الله بالبشر، ولكن حتى ننعم بهذه المشاعر علينا معرفة مبادئ التعامل مع الآخرين.

إن محبة الناس لك نعمة من نعم الله عليك، فمن منا لا يحب أن يكون محبوباً بين الناس، ومن منا لا يرغب في أن يحترمه الناس وأن يذكروه بالخير دائماً! هناك الكثير من الصفات الجميلة التي عليك أن تتحلى بها حتى يحبك الناس. وأول المبادئ هذه الابتسامة، فقد قال الرسول الكريم "صل الله عليه وسلم" : " تبسمك في وجه أخيك صدقة"؛ فلا تنسى أن تبتسم دائماً لتعود عليك بنفس الارتياح الذي يقابلك به غيرك، فلا يخاف من النظر إليك وتعطيه الجرأة على الحديث معك.

ثم إن الإنسان عليه أن يتخلق بالأخلاق الحسنة ، والبعيدة عن الرياء والكذب والكبر، وعليه أن يتحلى بالأخلاق الحميدة كالصدق، والاصلاح، والتواضع، فهذه أخلاق لا يمكن أن تخفى على أحد، فهي تظهر من الفرد دون أن يشعر، يعني أن يتصف بحسن المعشر أيضاً.

عليك أن تكون مثل الزهرة لا يفوح منها إلا العطر الزكي، وعليك أن تعلم أن لكل شخص حسنات وسيئات، قابل الإنسان الآخر بحسنة، واصفح عن السيئة، وأخرج الصالح من الغير، واترك ما يريبك منهم حتى تستمر العلاقات بين وبين غيرك من الناس، فدعك من المعاتبة المستمرة واترك اللوم وتعلم أن نسيانك وغفرانك لأخطاء غيرك معك سيعلم غيرك كيف يعفو عنك، ودعك من العناد والمجادلة من الأقوى، فالقوي ليس بالمجادلة، بل بالسعي وراء هدفك وحياتك.

أبعد نفسك عن الحقد والحسد، واملأ قلبك بالحب والعفو والمسامحة حتى تنعم بمحبة من حولك. واعلم أخي الكريم أن رسولنا دعانا إلى فضائل الأمور والأخلاق الحسنة. هذب نفسك عليها و اعلم أنك ستصبح هدفا للكثير من حولك يتمنون القرب منك و الحديث معك.

جميعنا نعلم أن "رضا الناس غاية لا تدرك" ولذلك تمتع بشخصيتك الخاصة بك، ولا تكن إمعة تقلد غيرك، كن مميزاً بسلوكك وأفكارك وشخصيتك، واكسب ود الناس بلطفك وحسن معاملتك. كما أنّ الإنسان الناجح محوب بين الناس، والإنسان المثقف الواثق بنفسهالذي يعرف أساليب الحوار والمناقشة الراقية هو الشخص الذي الناس أن يكلموه ويمضوا الوقت معه.