كم عدد زوجات النبي صلى الله عليه وسلم

كم عدد زوجات النبي صلى الله عليه وسلم


محتويات
  • ١ زواج الرسول من خديجة بنت خويلد
  • ٢ عدد زوجات الرسول عليه السلام
  • ٣ أسباب تعدد زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام
    • ٣.١ توريث الإسلام
    • ٣.٢ تقوية العلاقات بين الرسول ومناصريه
    • ٣.٣ الرحمة بالأرامل
    • ٣.٤ توضيح أحكام الإسلام
زواج الرسول من خديجة بنت خويلد

تزوّج سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام قبل البعثة النبوية مرة واحدة فقط من أم المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، وكان عمر الرسول عليه الصلاة والسلام عندما تزوّج من خديجة رضي الله عنها خمسة وعشرين عاماً وكانت تكبره بخمسة عشر عاماً وقد سبق لها الزواج باثنين من قبله ولها العديد من الأولاد، وقد استمر زواجهما خمسة وعشرين عاماً وكانت هي أول من آمن برسالته ونبوته من النساء، ومن أكثر من دعمه ووقف إلى جانبه أثناء نشره لرسالة الإسلام حتى مماتها في العام الذي سماه المسلمون بعام الحزن، ومن ثم بقي الرسول بعدها بلا زواج لعامين كاملين حزناً على فقدان شريكة حياته حتى جاء الأمر من الله تعالى بزواجه.

عدد زوجات الرسول عليه السلام خلال حياة السيدة خديجة رضي الله عنها لم يتزوّج الرسول عليه السلام بغيرها، أما بعد مماتها فتعدد زوجاته بأمر من الله تعالى لأسباب دينية وسياسية واجتماعية، ولما فيها من توضيح وبيان لشؤون وأحوال المسلمين وكيفيّة التصرف في بعض المواقف، حتى وصل عدد زوجات الرسول إلى إحدى عشرة زوجة غير خديجة رضي الله عنها، فيكون عددهن اثنتي عشرة زوجة، واحدة منهن بكر وهي عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها والباقيات سبق لهن الزواج من قبله، أما أجناسهن فكن جميعاً عربيّات ما عدا السيدة ماريا القبطيّة، والتي كانت من مصر، أما ديانتهن فكن جميعاً مسلمات ما عدا السيدة ماريا تدين بالمسيحيّة، والسيدة صفية تدين باليهوديّة.

أسباب تعدد زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام توريث الإسلام

كان لزواج الرسول عليه السلام من السيدة عائشة وهي صغيرة في السن ضرورة من أجل نشر الإسلام بعد مماته، وتوضيح طبيعة حياة وتصرف الرسول في بيته وبين أهله، وغيرها من الفرائض والسنن التي تنظّم حياة المسلمين من كيفية الصلاة والصيام والتعامل مع النساء والخدم، والتي كرّست عائشة رضي الله عنها حياتها لنشرها بعد وفاة الرسول عليه السلام.

تقوية العلاقات بين الرسول ومناصريه

كان لزواج الرسول من بنت صديقه أبي بكر وشقيقة عمر بن الخطاب علاقة قوية بتوطيد علاقاته مع رفقائه وأصحابه بالإضافة إلى زواجه من ماريه القبطية المهداة إليه من ملك مصر والذي كان بهدف توطيد علاقته معه.

الرحمة بالأرامل

حيث تزوّج الرسول عليه السلام من أرامل المسلمين من أمثال أم حبيبة وسودة رضي الله عنهما رحمةً بما آلت إليه أحوالهن بعد وفاة أزواجهن، وتحفيز للمسلمين على الزواج من الأرامل والعطف عليهن.

توضيح أحكام الإسلام

كان لزواج الرسول من ماريه القبطيّة وصفية اليهودية تأكيد على صحة زواج المسلم من الذميّة، كما كان لزواج الرسول عليه السلام من زينب بنت جحش بيان لتحريم التبنّي وبطلانه في الإسلام بعد أن كانت زوجة زيد بن حارثة، والذي تبناه سيدنا محمد قبل بعثته نبياً.