كم عدد بنات الرسول وما أسماؤهن

كم عدد بنات الرسول وما أسماؤهن


أبناء النبي صلّى الله عليه وسلّم

كانت السيدة خديجة بنت خويلد هي الزوجة الأولى لسيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، فقد تزوجها قبل البعثة، وأنجب منها أربع بنات وولدين هما: القاسم؛ وهو الذي يُكنّى به الرسول صلّى الله عليه وسلم، وعبد الله الذي لُقّب بالطاهر والطيّب، ولكن توفيا وهما في عمرٍ صغيرٍ، ولم يبقى سوى الإناث، وكذلك رزق النبي صلّى الله عليه وسلّم بابنه إبراهيم؛ وهو أصغر الأولاد، وأمُّه مارية القبطية رضي الله عنها، وتوفي هو الآخر.

بنات النبي صلّى الله عليه وسلّم
  • زينب رضي الله عنها: هي أكبر بنات الرسول عليه الصلاة والسلام، وتزوجت من أبي العاص بن الربيع رضي الله عنه، ولهما من الأبناء عليّاً وأمامة ، وتوفيت في السنة الثامنة من الهجرة.
  • رقية رضي الله عنها: تزوّجت رقية رضي الله عنها من ابن عمها عتبة بن أبي لهب، ثم طلقها قبل الدخول بها عندما بدأ سيدنا محمد بالدعوة؛ ليضغط عليه أبو لهبٍ بترك ما جاء به، فأنزل الله تعالى: (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ) [المسد: 1] في ذلك الوقت ، ثم تزوجت من عثمان بن عفان رضي الله عنه، وهاجرت معه إلى الحبشة ثمّ إلى المدينة، ولهما من الأبناء عبدالله، ولكنه مات في عمر السادسة، وتوفيت رقيّة رضي الله عنها وقت خروج المسلمين في معركة بدر، حيث مرضت أثناء تجهّز الجيش للخروج، فاستأذن عثمان بالبقاء إلى جانبها، فأذن له النبيُّ صلّى الله عليه وسلّم، وعندما عاد عليه الصلاة والسلام من المعركة وجدهم قد فرغوا من دفنها.
  • أم كلثوم رضي الله عنها: تزوّجت من عتيبة بن أبي لهب، ولكنه طلّقها قبل الدخول كما فعل أخوه عتبة عندما طلّق رقيّة رضي الله عنها، ثمّ تزوّجت من عثمان بن عفان بعد وفاة أختها رقيّة،ولم يرزقا بالأبناء، وبذلك سُمّي عثمان بذي النورين؛ لأنّه تزوج من ابنتين من بنات النبي صلّى الله عليه وسلّم، وتوفّيت في السنة التاسعة من الهجرة.
  • فاطمة رضي الله عنها: أصغر بنات الرسول صلّى الله عليه وسلم، تزوّجت من ابن عمّ النبيّ علي بن أبي طالب رضي الله عنه في صفر في السنة الثانية من الهجرة، وولدت له من الذكور: الحسن والحسين، ومن الإناث: أمّ كلثوم وزينب، وكانت أقرب بناته عليه الصلاة والسلام إليه، وكانت أوّل من لحق به بعد وفاته، فقد توفيت بعده بستة أشهر.