كم عدد أزواج النبي

كم عدد أزواج النبي


أزواج النبي صلى الله عليه وسلم

هن أمهات المؤمنين، وكن خير الأزواج لخير زوج، وعدد زوجات النبي صلى الله عليه وسلم إحدة عشرة زوجة، وزواجه منهن كان لحكمةٍ ما، فلم يكن يتزوجهن إلّا لسببٍ قويّ، وكان عادلاً محباً لهنّ، لا يميز بين واحدة وأخرى.

أسماء أزواج النبي صلى الله عليه وسلم
  • السيدة خديجة: هي خديجة بنت خويلد الأسدية، الأعرق نسباً وحسباً وشرفاً، امتازت بالعفة والحكمة، ورجاحة العقل، تلتقي بنسبها مع النبي بالجد الخامس، فهي الأقرب نسباً إلى النبي، وأول زوجة تزوجها، إذ تزوجها وهو ابن خمس وعشرين سنة، ولم يتزوج عليها إلى أن توفيت.
  • السيدة سودة: هي أوّل امرأة تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم بعد خديجة، وكان عمرها حينئذٍ خمسا وخمسين سنة، وكان الرسول في الخمسين من عمره، وكان زواجه منها لأسبابٍ إنسانيةٍ، فالسيدة سودة لم تكن ذات جمال، وحسبٍ كبيٍر، فتزوجها ليحافظ على إسلامها، وجبراً لخاطرها بعد وفاة زوجها عندما عادا من الحبشة.
  • السيدة عائشة: هي أشهر نساء النبي صلى الله عليه وسلم، وهي ابنه أبي بكرٍ الصديق، أطلق عليها لقب (الصديقة)، و(الحميراء)؛ وذلك لغلبة البياض على لونها، وقد ولدت أمّ المؤمنين عائشة في عهد الإسلام، ولم تدرك الجاهلية.
  • السيدة حفصة: وهي ابنة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وأكبر أولاده، ولدت قبل بعثة النبي بخمس سنوات وقت بناء قريشٍ للبيت، توفي زوجها الخنيس بن حذافة السهميّ في معركة بدر متأثراً بجراحه، فتزوجها النبي.
  • زينب بنت خزيمة: كانت تلقب بأمّ المساكين في الجاهلية، واستمر هذا اللقب بعد الإسلام؛ وذلك لعطفها على المساكين، ورحمتها بهم، استشهد زوجها عبد الله بن جحش في غزوة أحد، وعندما علم الرسول بذلك تعاطف معها، وتزوجها لكنها لم تمكث معه طويلاً، إذ توفيت بعد زواجها بثمانية أشهر.
  • السيدة أم سلمة: كانت متزوجةً من ابن عمها أبو سلمة، وهو ابن عمة رسول الله، وقد بذل جهداً في سبيل الدعوة الإسلامية، وبعد وفاته تزوج رسول الله بها تكريماً لها، فقد أصبحت بلا زوج يعيلها، أو أحدٍ يكفلها، وهي أمٌ لأربعةٍ من الأبناء، فأصبح الرسول زوجها، والكفيل لأبنائها.
  • السيدة زينب بنت جحش: كانت زوجة زيدٍ بن حارثة الذي كان ابن رسول الله بالتبني، وعندما طلقها زيد تزوجها رسول الله لحكمةٍ تشريعيةٍ، وهي إسقاط حكم التبني.
  • السيدة جويرية بنت الحارث: هي من بني المصطلق، وقد وقعت سبية عندما غزاهم رسول الله، وقتل زوجها في هذه الغزوة، ولمكانتها في قومها لم ترضَ أن تبقى سبية، فتزوجت رسول الله وأسلمت، وحسن إسلامها.
  • السيدة صفية: كانت السيدة صفية قبل الإسلام سيدةً في قومها، وابنة حيي بن أخطب أحد أشهر زعماء بني النضير، وأيضاَ زوجة أحد الزعماء وهو كنانة بن أبي الحقيق، وبعد فتح خيبر وقعت سبية، وتزوجها النبي تشريفاً لها.
  • السيدة أم حبيبة: وهي من بنات عمّ الرسول، وابنة زعيم مكة أبي سفيان بن حرب، وعلى الرغم من ذلك أسلمت رغم معرفتها بغضب أبيها وسخطه، تنصر زوجها عبيد الله بن جحش، وثبتت هي على دين الإسلام، وبعد وفاة زوجها تزوجها النبي لثباتها على الدين رغم كفر أبيها، وتنصر زوجها.
  • السيدة ميمونة: وهي آخر امرأة تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم، وقد حقّق الرسول بزواجه منها فائدة عليا، فمصاهرته لبني هلال أكسبته تأييدهم، وشجعتهم على الدخول في الإسلام.
  • السيدة مارية القبطية: أسلمت هي وأختها، وتزوجها النبي ورزق منها بإبراهيم، وتوفي بعد سنة من ولادته.