قيام ليلة القدر

قيام ليلة القدر


ليلة القدر: هي الليلة التي عظمها الله عز و جل في القرآن الكريم ، وهي الليلة التي قال عنها الله بأنها خيرُ من ألف شهر ، حيث أن هذه الليلة هي إحدى الليالي الفردية من العشر الأواخر في شهر رمضان .

وقد أخبرنا الرسول بضرورة الاحتفال بهذ اليوم احتفالاً يليق به ، والاحتفال المقصود هنا هو عبادة الله بشتى أنواع العبادات ، حيث أن الانسان يقوم هذه الليلة ويقرأ القرآن ويتعبد ويتقرب من الله من خلال الدعاء و الالحاح على الله بتحقيق جميع الأمور التي يريدها .

يتم الاستعداد لليلة القدر منذ صلاة الفجر ، وذلك من خلال أن يقوم الانسان بترديد أذكار الصبح بعد أداء صلاة الفجر ، كما أن ليلة القدر تشمل الحائض والنفساء والمسافر والمقيم ، فيجب ألا تحزن الحائض ظناً من أن قيام ليلة القدر قد فاتها ، ولكن لا يمكن لها أن تصلي ، فقط يمكنها أن تردد الأذكار والتسبيح والاستغفار وغيرها من أمور العبادة الأخرى ، كما يمكنها أن تدعو الله بما تشاء .

كما أن قيام ليلة القدر لا يكون بعدد الركعات ، وإنما يكون من خلال الإطالة في الركعة الواحدة ، كما يفضل أن يقرأ الانسان كمية كبيرة من القرآن الكريم خلال الركعة الواحدة .

وقد أوضحت كتب السنة والعقيدة أن هناك دلالات على أن هذه الليلة هي ليلة القدر ، وهي الأمور الآتية :

1-تكون الإنارة المنبعثة من القمر شديدة ، حيث أن النور والإضاءة في هذه الليلة تكون قوية جداً ، كما أن الرياح تكون ساكنة فيها فلا يوجد بها عواصف أو أمطار ، وإنما يكون الجو هادئاً بنسبة كبيرة ، وهذه العلامات تكون قبل الليل أو خلال الليل .

2-أما الأمور التي تظهر بعد الليل هي أن تشرق الشمس في نهار اليوم التالي ليس لها إشعاع مؤذي للعين ، حيث أنها تكون صافية ومختلفة عن باقي الأيام . يقوم الانسان بالبدء بأداء الفرائض منذ غروب الشمس ، وذلك من خلال التسبيح وذكر الله ، يحبب الاكثار من الدعاء قبل الإفطار .

ليلة القدر هي الليلة التي أنزل فيها القرآن الكريم ، كما أن هذه الليلة ينزل فيها الله عز و جل إلى الأرض ، ويقوم بالاستجابة لأدعية عباده الصالحين والقائمين في هذه الليلة .

وهي ليلة عظيمة فيها غفران للذنوب ، وفيها مسح للسيئات ، كما أنها باب من أبواب التوبة للعبد الذي يريد أن يغفر الله له وأن يفتح صفحة جديدة في حياته . كما أن هذه الليلة هي مرد للشياطين وتغلق فيها أبواب جهنم وتفتح أبواب الرحمة ، وهي خير من آلف شهر فمن فاتته هذه الليلة ولم يقمها فقد خسر الكثير الكثير .