قمر الدين للتسمين

قمر الدين للتسمين


محتويات
  • ١ قمر الدين
  • ٢ قمر الدين للتسمين
    • ٢.١ طرق استخدامه للتسمين
    • ٢.٢ فوائده الأخرى
قمر الدين

يعتبر قمر الدين من الأصناف الغذائية الّتي ابتُكرت في سوريا منذ القدم، لتُصبح حالياً مادة غذائية منتشرة يتم تصنيعها في ريف دمشق ثم تصديرها للدول الأخرى، وغالباً ما يكثر استهلاك قمر الدين في شهر رمضان المبارك فتُحضّر منه أشهى أنواع العصائر وأشهى أطباق الحلويات.

يُحضر قمر الدين بإزالة البذور من فاكهة المشمس وعجنها بالقليل من السكر، ثم تجفيفها بالحرارة أو تحت أشعة الشمس، وبعدها تُغلف الطبقات الرقيقة الناتجة بأوراق بلاستيكية لتكون جاهزة للاستهلاك، وتحتوي تلك الطبقات على كمية كبيرة من السعرات الحرارية ممّا يجعلها سبباً في زيادة الوزن، لذلك يُنصح الأشخاص الّذين يُعانون من النحافة بتناوله بشكل يومي للحصول على وزن مثالي وجسم ممتلئ بطريقة سهلة وبتكلفة قليلة.

قمر الدين للتسمين

هناك أسباب كثيرة تجعل من قمر الدين قادراً على زيادة الوزن، وهي كالتالي:

  • احتواؤه على السكر الكفيل بزيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • احتواؤه على فاكهة المشمش المعروفة بفعاليتها بفتح الشهية، وبالتالي تناول كميات أكبر من الطعام خلال فترة النهار، كما أنّها تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية كالحديد، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والفيتامينات المتنوّعة، بالإضافة للألياف سريعة الذوبان.

طرق استخدامه للتسمين
  • تناول مشروب قمر الدين يومياً بمقدار كوبين أو أكثر، ويتم تحضيره بنقع كمية من شرائح قمر الدين في الماء لمدة 30 دقيقة، ثم خفقه بالخلاط وسكبه بكوب.
  • تناول كمية من شرائح قمر الدين كل ساعتين وخاصة بين وجبات الطعام.
  • تحضير مجموعة من الحلويات بقمر الدين وتزيينها بالمكسرات لزيادة السعرات الحرارية بشكل أكبر.

فوائده الأخرى
  • حماية الجسم من الإصابة بفقر الدم (الأنيميا)، فهو يحتوي على نسب كبيرة من الحديد المتواجد في المشمش.
  • مساعدة الجهاز الهضمي على القيام بأعماله بشكل أفضل، فتناوله يقي من حالات الإمساك المزمنة ويُخرج الفضلات من الجسم بسرعة أكبر، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف.
  • حماية القلب من الأمراض، والمحافظة على ضغط الدم بنسبه الطبيعية، فهو يحتوي على 1511 ملغم من البوتاسيوم المعروف بقدرته على تقوية صحة القلب وحماية الأوعية الدموية.
  • التقليل من ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الدم.
  • زيادة مناعة الجسم وتحفيزه على إنتاج عدد أكبر من المضادات الحيوية، وذلك بسبب احتوائه على فيتامين أ وفيتامين سي.
  • حماية العظام من الهشاشة وزيادة كمية الكالسيوم في الجسم، لذلك يُنصح بإطعامه للأطفال لتقوية عظامهم وأسنانهم.
  • حماية البشرة من التجاعيد فهو يحتوي على مضادات الأكسدة الكفيلة بإعطاء تلك النتائج.