فوائد صابون العسل للبشرة

فوائد صابون العسل للبشرة


العسل

يُعتبر العسل من الأغذية الغنية بالعناصر الغذائيّة المُهمة لصحّة الإنسان، وله خصائص مُضادّة للجراثيم والفطريات، لذلِكَ يتمّ استخدامه في الطهي وفي إعداد الكثير من المُستحضرات التجميليّة الخاصّة بالبشرة، فهو يساعد في ترطيب ومكافحة الشيخوخة والبكتيريا، ويُعالج الكثير من المشاكل المُتعلّقة بها، ومن المُستحضرات التي يدخُل في إعدادها الصابون، فصابون العسل الطبيعيّ معروفٌ بفوائده الكثيرة للبشرة لذلِكَ تستخدمهُ فئة كبيرة من الناس.

فوائد صابون العسل للبشرة
  • ترطيب البشرة: يُعتبر العسل من المُرطّبات الطبيعيّة للبشرة، ويمنع إصابتها بالجفاف أو ظهور القشور والتقرُّحات وغيرها، لذلِكَ يُعتبر صابون العسل الأفضل للاستخدام اليوميّ للحفاظ على الترطيب.
  • تنظيف المسام: إنَّ لصابون العسل الطبيعيّ القُدرة على تنظيف المسام وذلِكَ بفضل احتوائهِ على الانزيمات، وبالاضافة الى ذلك فهوَ له خصائص مضادّة للجراثيم تمنع من تراكم البكتيريا في البشرة.
  • تقشير البشرة: يُعتبر صابون العسل مُقشّراً فعّالاً للبشرة وذلِكَ عندَ استخدامه مع صودا الخبز، فالعسل يحتوي على المواد المضادة للأكسدة، والإنزيمات وغيرها من الموادّ التي تغذّي وتطهّر البشرة، وصودا الخبز هي مقشّر طبيعيّ لطيف يزيل خلايا الجلد الميّتة ممّا يسمح للخلايا الجديدة في الظهور لبشرة متألّقة.
  • علاج مُشكلة حب الشباب: يمتاز العسل الطبيعيّ باحتوائهِ على خصائص مضادّة للجراثيم والفطريات التي تعمل على تخليص البشرة من البكتيريا التي يمكن أن تؤدّي لظهور البثور، هذا وهوَ يحتوي على خصائص مضادّة للالتهابات ومُهدّئة للتهيُّج والاحمرار.
  • تقليل وعلاج الندبات: إنَّ للعسل الطبيعيّ خصائص تساعد على تفتيح البشرة، هذا بالإضافة إلى احتوائهِ أيضاً على المركّبات المضادّة للالتهابات والمضادّة للجراثيم التي تساعد على تقليل ظهور الندبات وزيادة تضميد الجراح وتجديد الأنسجة.

كيفيّة صنع صابون العسل وزيت الزيتون للبشرة

المكوّنات:

  • ملعقتان كبيرتان من عسل النحل الطبيعيّ.
  • ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  • تسع ملاعق كبيرة من مبشور الصابون.

طريقة التحضير:

  • وضع الصابون المبشور في قِدر على نار هادئة وتسخينه حتّى يذوب مع تقليبه باستخدام ملعقة خشبيّة.
  • إضافة زيت الزيتون إلى الصابون بعدَ أن يذوب تدريجيّاً عن طريق تنقيطه والتحريك جيّداً حتّى يمتزج الخليط.
  • إضافة العسل الطبيعيّ إلى خليط الصابون مع التحريك جيّداً لبضع دقائق حتى يُصبح الخليط سميكاً ومُتماسكاً.
  • رفع القِدر عن النار وسكب خليط الصابون في قوالب خاصة أو في وعاء مُناسب لتركهِ حتّى يبرُد ويُصبح صُلباً وجافّاً وجاهزاً للاستخدام، وهذهِ الخطوة قد تستغرق بضعة أسابيع لذلِكَ على الشخص تفقده كُلّ فترة للتأكّد من جاهزيته.