طرق تبيض الأسنان

طرق تبيض الأسنان


الأسنان

تعد الأسنان البيضاء علامة ودلالة على وجود الصحّة الجيّدة التي ينعم بها الشخص، أيضاً تدلّ على الاهتمام بالنفس بالشكل الصحيح. تضفي الأسنان البيضاء بدورها جمالاً ملحوظاً لابتسامة الشخص وتجعلها أكثر جمالاً، قد يستخدم البعض معجون وفرشاة الأسنان الخاصّة لتفريش الأسنان بصورة مستمرة، ولكن ذلك يعود دون جدوى أو فائدة مرجوّة من ذلك؛ بحيث تبقى الأسنان صفراء فلا ترى البياض الناصع الذي طالما حلمت به.

تعتبر الطرق التي يستخدمها أطباء الأسنان حول العالم للحصول على أسنان بيضاء مكلفة جداً، وتحتاج لوقت طويل نوعاً ما من أجل صنعها للشخص، كما أنّ لها مضار عديدة مع مرور الوقت، لذا يمكن الحصول على أسنان بيضاء وصنع ابتسامة جميلة بتطبيق وصفات سهلة وبسيطة، مع توافر كافة الأدوات في المنزل، لذا في هذا المقال سوف نقدّم لكم وصفات سهلة للحصول على أسنان بيضاء وجميلة كما ترغبون.

طرق تبييض الأسنان
  • استخدام شرائط تبييض الأسنان: ينبغي التأكد من قبل شراء تلك الشرائط أنها من النوع الجيّد والصحي، كما يجب أن لا تحتوي في تركيبها على ثاني أكسيد الكلور، لأنه قد يلحق الضرر بمينا الأسنان ويعمل على ضعفها، كما ينبغي أن تكون مصنوعة من البولي ايثلين؛ حيث إنّها توفر أماناً وفاعلية للتبييض، تتوافر هذة الشرائط في الصيدليات. طريقة تطبيق هذة الشرائط على الأسنان تتم كما يلي:
    • ينبغي في البداية تفريش الأسنان جيداً باستخدام معجون أسنان مناسب، يُفضّل استخدام خيط الأسنان لإزالة جميع بقايا الطعام العالقة بين الأسنان والترسبات أيضاً، ومن ثم قراءة كافة التعليمات المرفقة مع هذة الشرائط، حتى تتم عملية استخدامها بالشكل الصحيح، يوجد منها طبقتين إحداهما للطبقة السفليّة والأخرى للعلوية.
    • يتمّ وضعها لمدّة نصف ساعة تقريباً، وبعد إزالة هذه الشرائط ينبغي غسل الفم جيّداً بالماء.
  • التبييض باستخدام بيروكسيد الهيدروجين: حيث يعتبر هذا من المواد الآمنة للتبييض، ومصرّح استخدامه، يتمّ استخدامه عن طريق وضع كمية قليلة منه في الماء، ولكن بنسب متساوية، يُستخدم كغسول للفم وبشكل يومي، عن طريق المضمضة به وقبل عمليّة تفريش الأسنان.
  • عمل خلطة صودا الخبز وعصير الليمون: وهي عن طريق خلط القليل من كلّ هذه المواد حتى يتشكّل لدينا خليط متماسك، ومن ثمّ تؤخذ قطنة نظيفة توضع عليها هذه الخلطة، وثمّ فرك الأسنان بها جيداً، تترك هذه الخلطة على الأسنان لمدّة لا تزيد عن دقيقة واحدة، ثُمّ يُنظّف الفم بالكامل، والنتيجة تظهر بشكلٍ فوري، لكن ينبغي الحذر من عدم تطبيق هذة الخلطة إلّا لمرّة واحدة في الأسبوع، نظراً لوجود الحامض والصودا؛ حيث إنّ الاستعمال المُكرّر لها قد تُضعف مينا الأسنان وتُسبّب الضرر لها.