شرح عن مرض الإيدز

شرح عن مرض الإيدز


محتويات
  • ١ مرض الإيدز
    • ١.١ مراحل الإصابة بمرض الإيدز
    • ١.٢ أعراض مرض الإيدز
    • ١.٣ طرق عدوى مرض الإيدز
مرض الإيدز

يُمكن تعريف مرض الإيدز أو مرض نقص المناعة المكتسبة بأنّه مرض مزمن ينتج عن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري (HIV)، الذي يهاجم جهاز المناعة في جسم الإنسان، ويعمل على مواجهة خلاياه، وتعطيل وظائفها، وإفقادها القدرة الدفاعية ضد الأمراض، ممّا يؤدي إلى إصابة الإنسان على المدى الطويل بالعديد من الأمراض الفيروسية، والفطرية، والسرطانات، وهو من الأمراض التي تشكل تهديداً على حياة الإنسان عند الإصابة به نتيجة الأمراض الخطيرة التي يُصاب بها الإنسان بسبب تدمير جهازه المناعي.

مراحل الإصابة بمرض الإيدز

يمر مريض الإيدز بمراحل عدة تبدأ من لحظة دخول الفيروس للجسم، وتستمر إلى مدة قد تصل إلى عشر سنوات، وهذه المراحل هي:

  • الإصابة بالفيروس: عند انتقال فيروس الإيدز إلى جسم الإنسان، تظهر على المصاب في بعض الأحيان بعض الأعراض التي تشبه أعراض مرض الإنفلونزا، والتي تشمل: ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والصداع، وانتفاخ الغدد الليمفاوية، وطفح جلدي، وتزول هذه الأعراض عادة بعد مدة تتراوح من أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد بداية الإحساس بها.
  • تكاثر الفيروس: يعمل فيروس الإيدز في الجسم على التكاثر، وزيادة عدده، ومهاجمة الخلايا الليمفاوية، وقد لا يعاني المريض في هذه المرحلة من أية أعراض لمدة تتراوح من سنة إلى حوالي التسع سنوات.
  • انهيار الجسم: وهو المرحلة المتقدمة من المرض، ويكون ذلك بعد مرور عشر سنوات تقريباً من دخول الفيروس للجسم، وتبدأ أعراض المرض المتقدمة بالظهور.

أعراض مرض الإيدز
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لعدة أسابيع، والتعرق الزائد أثناء الليل.
  • ضيق التنفس، والسعال.
  • الإسهال الشديد، وفقدان الوزن.
  • جروح وتقرحات في اللسان وداخل الفم.
  • التعب العام، والصداع الدائم والمستمر.
  • انتفاخ الغدد الليمفاوية.
  • اضطرابات وتشوش الرؤية.
  • الطفح الجلدي والحكة.
  • الإصابة بالالتهابات الرئوية.
  • الإصابة بالسرطان، خاصة سرطان الحنجرة، والغدد الليمفاوية.
  • الإصابة بمرض السل.

طرق عدوى مرض الإيدز

ينتقل مرض الإيدز عن طريق سوائل الجسم مثل: الدم، والسائل المنوي عند الرجل، والإفرازات المهبلية عند المرأة، ولبن الأم، واللعاب، وهو ينتقل من شخص لآخر بعدة طرق أهمها:

  • الاتصال الجنسي بشخص مصاب بالإيدز وهي أكثر الوسائل شيوعاً للإصابة به.
  • نقل دم ملوث بالفيروس من شخص مصاب إلى شخص سليم، أو من خلال استخدام إبر أو أدوات حادة ملوثة بهذا الفيروس، خاصة بين متعاطي المخدرات.
  • من الأم المصابة إلى جنينها؛ أثناء الحمل، أو أثناء الولادة، أو عن طريق الرضاعة الطبيعية.
ملاحظة: لا ينتقل الفيروس عن طريق الهواء، أو المشاركة بالطعام أو الشراب مع شخص مصاب به.