سيرة الصحابي عمر بن الخطاب

سيرة الصحابي عمر بن الخطاب


عمر بن الخطاب: هو عمر بن الخطاب القرشي ، وهو أحد الصحابة الكبار والذي ولد في عام الفيل ، كان كافراً في بداية الدعوة إلى الاسلام ، وكان من أسياد قريش ، وكان الرسول دوماً يدعو " اللهم أعز الاسلام بأحد العمرين " ، حتى كان عز الاسلام بعمر بن الخطاب .

كان عمر بن الخطاب متعلماً وهذا الأمر ميزه عن الكثيرين ، كما أنه كان راعي إبل ، وكان متعلماً للكثير من النشاطات مثل المصارعة ، وركوب الخيل ، وكان تاجراً بارعاً ، كما أنه كان حاسماً وقاسي ، ولكنه كان معروفاً برقة قلبه .

كان المسلمون قبل إسلام عمر بن الخطاب يكتمون إسلامهم خوفاً من كبار قريش ، ولكن بعد إسلام عمر بن الخطاب أصبح المسلمون أقوى ، وأصبحوا يجهرون إسلامهم ، كما أنهم خرجوا للطواف حول الكعبة والتكبير بعد إسلام عمر بن الخطاب .

والجميع يعر فقصة إسلام عمر بن الخطاب ، فقد ذهب ذات ليلة لزيارة أخته ، والتي كانت قد أسلمت هي وزوجها ، فإذا به يراها تتلو القرآن الكريم ، فقام بصفحها على وجهها حتى سال الدم من وجهها ، وعندما رأى الدم ينزل من وجهها وهي تأبى أن ترجع عن إسلامها رق قلبه ، وتطهر وذهب إلى رسول الله ليعلن إسلامه .

كما أنه كان يعرف بحنكته العسكرية ، وكا قد شارك مع الرسول في جميع غزواته ، وفي غزوة بدر قام بالمشاركة مع الرسول وقتل خاله الذي كان مشركاً ، وعاد مع المسلمون إلى مكة من أجل فتحها بعد 8 سنوات من الهجرة منها إلى المدينة المنورة .

حمل شرف لقب لقبه إياه الرسول وهو لقب الفاروق ، لأنه فرق بين الحق والباطل ، فقد كان يرد الحقوق إلى أهلها ، ولم يكن يظلم أحداً ، وتم تعيينه ثاني الخلفاء الراشدين بعد وفاة أبو بكر الصديق ، كما أنه أحد العشرة المبشرين بالجنة .

كان عمر بن الخطاب قوي البديهة ، وكان شديد الذكاء ، كما أنه كان معروفاً بقوته ورباطة جأشه ، وكان الكل يخاف مواجهته ، وكان رجل ذو مواقف خالدة و عظيمة .

كما أن فترة خلافة عمر بن الخطاب للدولة الاسلامية كانت الفترة الأقوى في الحكم ، حيث أنه تمكن من توسيع حدود الدولة الاسلامية بصورة كبيرة من خلال كثرة الفتوحات التي قام بها ، وقام بتحرير القدس والدخول إليها ، وكانت الدولة الاسلامية تتنامى وتكبر يوماً بعد يوم .

كما أنه فتح جميع دول بلاد الشام ، والعرقا وبلاد فارس ، وبرقة وطرابلس ، وقام بترميم المسجد الحرام ، والمسجد النبوي وذلك من أجل استيعاب أعداد الحجيج التي كانت تتزايد يوماً بعد يوم بسبب كثرة الفتوحات .

كما أن عمر بن الخطاب هو من أوجد نظام الدواوين وذلك بسبب اتساع الدولة الاسلامية ، وكثرة المهام التي وقعت على الحاكم ، وقام يإنشاء الجيش الاسلامي وقام باستعمال الأسلحة وتطويرها .