زيادة سرعة الإنترنت

زيادة سرعة الإنترنت


الإنترنت

كلّنا نستخدم الإنترنت يوميّاً في حياتنا، صغيرنا وكبيرنا، سواء أكان لعملٍ، أم لتواصلٍ اجتماعيٍّ، أم للتّسلية، أم للدّراسة، ولا أحد منّا يرغب بإنترنتٍ بطيءٍ وخاصّةً إذا كنّا قد اخترنا أسرع خدمةٍ وأسرع تحميل، ولحسن الحظّ فإنّ هذه المشكلة لها حلٌّ في مقالنا هذا، حيث سنطرح الأسباب الّتي قد تؤدّي إلى بطء الإنترنت، والحلول الّتي يمكن اتّباعها.

أسباب بطء الإنترنت

مهما كان الإنترنت لديك سريعاً، ولو كان من أفضل أنواع الاشتراكات في البلد، فقد تمرّ عليه أوقاتٌ تقلّ فيها سرعته، ويتطلّب منك نصف ساعةٍ لفتح صفحة ما، وقد يكون السّبب عائداً لحالةٍ من الحالات التّالية:

  • وجود فيروس ما في جهازك، وعدم الكشف دوريّاً عن الفيروسات، حيث يُمكن تحميلها على جهازك دون علمك بمجرّد دخولك لصفحة إنترنت ما.
  • كثرة صفحات الإنترنت المفتوحة لديك، حيث يؤدّي تراكمها إلى بطء سرعة الإنترنت، وقلّة استجابته.
  • انتهاء كميّة التّحميل المتوفّرة لديك خلال الشّهر، حيث تكون قد حمّلت برامج وشغّلت فيديوهاتٍ تفوق سعة التّحميل الخاصّة باشتراكك.
  • قرب موعد دفع فاتورة الإنترنت لديك، إذا كنت تستخدم الإنترنت الخاص بشركة الاتّصالات، أو انتهاء قيمة الفلاشة الشّهريّة لديك.
  • تلف أو انتهاء صلاحيّة الرّاوتر المتوفّر لديك، بحيث لا يمكنه استقبال سرعة الإنترنت الّتي اشتركت بها.
  • السّكن في مناطق نائية، وبعيدة عن مورّد الخدمة، فكلّما ابتعدت عن مورّد الخدمة قلّت سرعة الإنترنت.
  • اشتراك عدد كبير من الأجهزة على خط الإنترنت نفسه، وقد يحصل ذلك دون علمك إذا كان خطّك لاسلكيّاً.

حلول لزيادة سرعة الإنترنت

بعد تحديد سبب بطء الإنترنت لديك، وتحديد إذا ما كان متوافقاً مع السّرعة المشترك بها، عن طريق البرامج المصمّمة خصّيصاً لهذا الغرض، حيث تحسب سرعة الإنترنت الفعليّة على جهازك، ويمكن البحث عن هذه البرامج على الإنترنت، بالبحث عن اختبار السّرعة، يمكنك بعد ذلك البحث عن حلولٍ وطرقٍ لعلاج وزيادة سرعة الإنترنت لديك، ومن هذه الحلول نذكر:

  • التّخلّص أوّلاً من الفيروسات على جهازك، بعد تحديدها وتحديد نوعها، عن طريق عمل فرمتة للجهاز، وتحميل برنامج حماية للجهاز لتفادي الوقوع في المشكلة نفسها مرّة أخرى.
  • إغلاق صفحات الإنترنت غير المستعملة.
  • التّأكّد من دفع فاتورك الشّهريّة فور وصولها.
  • وضع رمز سرّي على خطّ الإنترنت الخاص بك، لتفادي وصول الآخرين إليه والرّبط به دون علمك.
  • التّأكّد من سلامة الرّاوتر الخاص بك، وتحديثه إن أمكن.
  • الاتّصال بمقدّم الخدمة الخاص بك، والتّأكّد من خلّو خطّك من المشاكل.
  • إعادة تشغيل الرّاوتر كلّما بطُء الإنترنت، عن طريق الضّغط على الكبسة الموجودة عليه، والتّأكّد من إضاءة الأضواء الصّغيرة الّتي عليه.
  • الاتّصال بفنّي ومختصّ اتّصالات، للتأكّد من سلامة أسلاكك، إذا كنت متّصلاً بالإنترنت عن طريق شبكة الاتّصالات.