زوجات عثمان بن عفان

زوجات عثمان بن عفان


عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية القرشي، ولقب عثمان بن عفان -رضي الله عنه- بذي النورين، والمقصود بالنورين هما رقية وأم كلثوم، بنات الرسول -صلى الله عليه وسلم-، حيث قام الرسول بتزويجه من رقية، وعندما توفيت زوجّه أختها أم كلثوم .

كانت كنية عثمان بن عفان في الجاهلية أبا عمر، وعندما أنجب من رقية غلاماً أسماه رسول الله (عبد الله)، فاصبح يناديه المسلمون بأبي عبد الله.

أسماء زوجات عثمان بن عفان رضي الله عنه وعنهن جميعاً :

  • الزوجة الأولى: وهي رقية بنت رسول الله -رضي الله عنها-، ولدت رقية في مكة، وهي ابنة خديجة بنت خويلد، وتزوجها في الجاهلية عتبة بن أبي لهب، ابن عم رسول الله، أسلمت رقية بعد إسلام أمها خديجة -رضي الله عنهما- . قام عتبة بتطليقها بعد نزول سورة المسد: "تبت يدا أبي لهب وتب" . فزوجّها رسول الله لعثمان بن عفان، الذي هاجر بها إلى الحبشة وأنجبت منه طفلاً، توفي في عامه السادس بسبب ديك نقره في وجهه فأمرضه إلى أن مات، ثم عادت رقية مع زوجها إلى مكة مع المهاجرين، ثم هاجرت معه إلى المدينة المنورة.
  • الزوجة الثانية: أم كلثوم بنت رسول الله -رضي الله عنها-، طلقها عتيبة بعد نزول (تبت يدا ابي لهب وتب)، ثم تزوجها عثمان بن عفان بعد وفاة أختها رقية سنة 3 من الهجرة، ولم تنجب منه الاولاد.
  • الزوجة الثالثة: فاختة بنت غزوان، أخت الصحابي الجليل عتبة بن غزوان، تزوجها عثمان، وانجبت منه عبد الله الأصغر.
  • الزوجة الرابعة: أم عمرو بنت جندب الدّوسيّة، قال ابن الجوزي: (عثمان … ذكر أولاده … عمرو، وخالد، وأبان، وعمر، ومريم، أمهم أم عمرو بنت جندب).
  • الزوجة الخامسة: فاطمة بنت الوليد بن عبد شمس المخزومية، أبوها الوليد بن عبد شمس بن المغيرة، وأسلم يوم الفتح، واستشهد باليمامة، و،مها هي أسماء بنت أبي جهل بن هشام بن المغيرة . أسلمت فاطمة بنت المغيرة يوم الفتح، وبايعت الرسول -صلى الله عليه وسلم- . كانت فاطمة متزوجة من الحارث بن المغيرة، وأنجبت له عبد الرحمن ولداً. أما أولادها من عثمان : سعيد بن عثمان، والوليد بن عثمان، وأم عثمان ابنتها، والتي تزوجها عبد الله بن خالد بن أسيّد، والذي تزوج أختها أم خالد بنت عثمان من بعدها.
  • الزوجة السادسة: أم البنين بنت عيينة بن حصن الفزارية بنت عيينة بن حصن بن حذيفة بن بدر الفزازي، وكان سيد بني فزاز وفارسهم، حيث حضر الفتح، وكان مسلماَ، وكان من المؤلفة قلوبهم. أنجبت بنت عيينة ابنها عبد الملك من عثمان بن عفان ، الذي مات وهو غلام . قال ابن الجوزي : (عثمان … ذكر أولاده … وعبد الملك أمه أم البنين بنت عيينة).
  • الزوجة السابعة: رملة بنت شيبة بن ربيعة -رضي الله عنها-، أنجبت رملة ثلاث بنات لعثمان بن عفان، وأسماءهن: عائشة بنت عثمان، وأم أبان، وأم عمرو. قال ابن الجوزي : (… وعائشة، وأم أبان، وأم عمرو، أمهن رملة بنت شيبة ابن ربيعة).
  • الزوجة الثامنة: نائلة بنت الفرافصة الكلبية، وهي نائلة بنت حارث الكلبي، وكان مشهوراً بفصاحته وبلاغته التي أورثها لابنته نائلةأ التي تزوجها عثمان وهو على الخلافةأ وكانت له الزوجة الجميلةأ الفصيحةأ المخلصة والوفيةأ وكان والدها على النصرانيةأ توفيت في المدينة المنورة ودفنت بالبقيع. قال ابن حبان : ( فلما دخلت السنة الثامنة والعشرون تزوج عثمان نائلة بنت الفرافصة، وكانت على دين النصرانية، فلما دخلت عليه قال لها عثمان: "إني شيخ كبير كما ترين" قالت: "أنا من نساء أحب الأزواج إليهن الكهول" قال: "تقومين إلي أو آتيك؟" قالت: "ما جئت من سماوة كلب إليك إلا وأنا أريد القيام إليك" ). قال الحافظ الذهبي: (سنة ثمان وعشرين … وفيها تزوج عثمان نائلة بنت الفرافصة، فأسلمت قبل أن يدخل بها).