تعلم كيف تثق في نفسك

تعلم كيف تثق في نفسك


محتويات
  • ١ ضعف الثقة بالنفس
  • ٢ تعلم كيف تثق في نفسك
    • ٢.١ اهتم بنفسك واعتنِ بها
    • ٢.٢ كن واعياً لسلبياتك وإيجابياتك
    • ٢.٣ ضع أهدافاً صعبة ومتوسطة وسهلة
    • ٢.٤ طور مهاراتك وقدراتك
    • ٢.٥ كون صورة ذهنية عن ذاتك
    • ٢.٦ لا تقارن نفسك بالآخرين
ضعف الثقة بالنفس

ضعف الثقة بالنفس من أكثر المشاكل النفسية التي تواجه العديد من الأفراد كباراً أو صغاراً على حدٍ سواء، وهي عادةً تكون بارزة في الشخص، فيمكن ملاحظتها بسهولة من خلال طريقة حديثه، وتعابير وجهه، وتصرفاته في المواقف المختلفة، ويجدر بالذكر أنه يوجد العديد من العوامل المسببة لها، ومنها: البيئة المحيطة، والظروف التي يعيشها الشخص، والأسرة، ولكن بالرغم من ذلك لا بد من القول بأنه بإمكان الشخص الاعتماد على ذاته وتعزيز ثقته بنفسه، وذلك من خلال اتباع مجموعة من الخطوات، والتي سنعرفكم عليها في هذا المقال.

تعلم كيف تثق في نفسك اهتم بنفسك واعتنِ بها

عليك طرح بعض الأسئلة على نفسك، هل تولي نفسك عناية كافية، وهل تمنحها حقها، وهل ترى ذاتك على حقيقتها أم تراها أقل بكثير مما هي عليه، ومن هنا عليك اتخاذ قرار بتغيير نظراتك السلبية التي تنظرها لنفسك، وعليك أيضاً أن تفهم نفسك وتعرفها جيداً، إضافة لذلك عليك تقدير ذاتك ومحاولة تحفيزها بدلاً من تدميرها.

كن واعياً لسلبياتك وإيجابياتك

عليك أن تكون مدركاً لسلبياتك وإيجابياتك، وأن تعترف وتقر بها، حيث إنّ اعترافك بسلبياتك لا يعتبر نقطة ضعف بحسب ما يظن بعض الأشخاص، وإنما يجعلك تعمل وتسعى لتحسينها، وهذا بدوره يساهم في تطويرك وجعلك شخصاً أفضل، كما يزيد ثقتك بنفسك.

ضع أهدافاً صعبة ومتوسطة وسهلة

حاول الوصول لأهدافك وتحقيقها، حيث إنّ بلوغك لأهدافك المنشودة ونجاحك في إنجازها يزيد ثقتك بنفسك ويحفزك ويحسن قدراتك ومهاراتك، ولكن ينبغي التنويه أنه يجب البدء بالأهداف السهلة والبسيطة، وبعد إنجازها عليك الانتقال للأهداف المتوسطة، ثمّ الصعبة، فعملية التدرج مهمة جداً وتلعب دوراً كبيراً في زيادة ثقتك بنفسك.

طور مهاراتك وقدراتك

كلما تعلمت أموراً وأشياء جديدة ومارست هواياتك بإتقان، فإن ثقتك بذاتك ستزداد، حيث إنّك ستشعر بأنك شخص مميز عن من هم حولك، إضافة لذلك فإنك ستجد نفسك تتقن العديد من القدرات والمهارات، والتي قد يجهلها الآخرون ممن هم حولك.

كون صورة ذهنية عن ذاتك

هذه الصورة التي تكونها عن نفسك سرعان ما تتحقق، وبذلك فعليك أن تتخيل ذاتك وأنت تمتلك ثقة عالية بنفسك، كما عليك أن تتخيل ذاتك بأدق التفاصيل شاملاً ذلك: طريقة حديثك، ومشيتك، والنجاح الذي ترغب بالوصول إليه، ونظرات الأشخاص الآخرين إليك.

لا تقارن نفسك بالآخرين

حيث إنّ مقارنة نفسك بالآخرين تدل على ضعف شخصيتك وقلة تقديرك لذاتك، ولا بد من القول بأن أساس ضعف ثقتك بنفسك ينجم عن شعورك بأنك شخصاً غير مهم، وبذلك فعليك جعل همك الوحيد فقط هو ذاتك، وكيفية تحقيق أهدافك.