تحليل فحص ما قبل الزواج

تحليل فحص ما قبل الزواج


فحص ما قبل الزواج

أصبحَ الفحص الطبيّ قبل الزواج ضرورةً ملحةً جداً، في ظل انتشار الكثير من الأمراض الوراثية القاتلة، التي لا يُرجى شفاؤها، وتسبب الكثير من الخسائر المادية للدولة والفرد، عوضاً عن المعاناة الطويلة، ومن المعروف أن الأمراض الوراثية تنتج من التقاء جينات المرض من الآباء والأمهات، خصوصاً في زواج الأقارب.

والفحص الطبي قبل الزواج، مجموعة من التحاليل المخبرية والطبية، التي تشمل عدة جوانب للأشخاص المقبلين على الزواج، بغرض التأكد من عدم وجود خلل وراثي محتمل أن ينتقل للأطفال في حالة إتمام الزواج، والكشف عن الأمراض المنقولة والوراثية، بهدف حماية الأزواج، وحماية الأجيال القادمة من الأمراض الوراثية، وهذا الفحص أصبح إجبارياً في معظم الدول، وتعتبره شرطاً أساسياً لإتمام العقد .

حالياً، الفحص الأساسي للمقبلين على الزواج، يتضمن فحص نسبة هيموغلوبين الدم، وحجم خلايا الدم الحمراء، للكشف عن وجود جين مرض الثلاسيميا، لكن بإمكان المقبلين على الزواج، طلب المزيد من الفحوصات، وعمل المزيد من التحاليل التفصيلية .

إجراءات فحص ما قبل الزواج
  • إجراء فحوصات للكشف عن الأمراض الوراثية : والفحص الأعم انتشاراً للأمراض الوراثية، هو الكشف عن مرض الثلاسيميا، فالثلاسيميا مرض خطير وقاتل، يتسبب في وجود طفرة وراثية، تعمل على تكسير خلايا كريات الدم الحمراء، فيلجأ الجسم لزيادة إنتاج كريات الدم الحمراء لتعويض النقص، مما يؤدي إلى انتفاخ العظام وتضخم الجمجمة، وتضخم الكبد والطحال، الذي يؤدّي إلى الموت، وهذا الفحص يتم عادةً للمقبلين على الزواج في الأردنّ، وفي دول الخليج يتم أيضاً فحص انتقال مرض الأنيميا المنجلية، لكثرة انتشاره أيضاً، ويتمّ فحص باقي الأمراض الوراثية والكشف عنها حسب ظروف العائلة، ونسبة وجود الأمراض الوراثية لديها، فيتم الفحص عن وجود مرض معين معروفٌ أنه موجود في تاريخ العائلة .
  • فحوصات للكشف عن قدرة الإنجاب : فحص القدرة على الإنجاب يتم برغبة المقبلين على الزواج، وبناءً على طلب منهم، يمكنهم التأكد من إمكانية إنجاب أطفال بإجراء فحص معين، خوفاً من عدم قدرة أحد الطرفين على الإنجاب، ويؤدي هذا إلى وقوع الكثير من المشاكل، ويتم ذلك بعمل فحص تعداد الحيوانات المنوية عند الرجل، وفحص المبايض والرحم عند الأنثى، وكذلك إجراء فحص للهرمونات الذكرية، والهرمونات الأنثوية .
  • فحص الأمراض السارية والمعدية، التي تنتقل بالاتصال الجنسي والتعامل مع الأشخاص: وهذا الطلب يتم بناءً على رغبة أحد الطرفين، أو كليهما، ومنها عمل فحص لوظائف الكبد، والتأكد من عدم الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي، والتأكد من عدم وجود الأمراض الجنسية السارية؛ مثل الزهري والسيلان والإيدز والهربس .

نتائج فحص ما قبل الزواج

إذا كانت نتيجة الفحص سليمة، يحصل المقبلون على الزواج على شهادة موافقة لإتمام إجراءات عقد القران، وإذا لم تكن النتائج سليمة، يتم تحويل المقبلين على الزواج إلى استشاري خاص، لتوعيتهم بخطر إتمام الزواج، وتقديم النصائح والتوعية اللازمة لهم، وفي حال وجود مرض مُعْدٍ عند أحد الطرفين، لا يتمّ منح الموافقة .