بحث عن قصة نبي ذكر في القرآن الكريم

بحث عن قصة نبي ذكر في القرآن الكريم


قصص القرآن

من المعروف أنّ القرآن الكريم قد سرد على المسلمين العديد من القصص، منها قصص الأنبياء وأخرى لأقوام عصوا الله تعالى، وقصص تتحدث عن سيرة بعض الأولياء والصالحين والصحابة، ومن الجدير بالذكر أنّ القرآن ليس كتاباً لسرد القصص والحكايا، وإنما هو كتاب للذكر والتذكير، فقد عرض الله مجموعة من هذه القصص لأخذ العبرة منها والتعلّم من الأخطاء الموجودة فيها، كما دعانا الله تعالى للتفكر في أحوال البشر فيها لأخذ العظة، حيث ذكر الله قصصاً تدعو الإنسان إلى الصبر مثل قصة سيدنا أيوب، وقصص تدعو إلى الإيمان بالله والتيقن بأنّه لم يخلق شيئاً عبثاً وأن له حكمة في كل شيء وذلك في قصة سيدنا موسى مع الخضر، وهناك العديد من القصص، ولكننا سنتحدث اليوم بشيء من التفصيل عن قصة سيدنا يوسف عليه السلام للوقوف على العبر الموجودة فيها.

قصة سيدنا يوسف

ذُكرت قصة سيدنا يوسف في القرآن وقد كان نبياً فقد ذكره الله تعالى حيث قال: "وَلَقَدْ جَاءكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِمَّا جَاءكُمْ بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَنْ يَبْعَثَ اللهُ مِنْ بَعْدِهِ رَسُولا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ"، ومن أبرز ما ذكره المؤرخون عن حياته عليه السلام ما يأتي:

  • هو يوسف بن يعقوب أنجبه من زوجته راحيل، ولد في منطقة "فدان آرام" في دولة العراق، توفيت والدته وهو في عمر صغير ويقال إنّ عمته تكفلت بتربيته، وعندما أراد أبوه أن يأخذه منها، اتّهمت يوسف بالسرقة حتى تبقيه عندها لشدة تعلّقها به، فقد بقي عنده ليخدمها مقابل ما فعل.
  • كان ليوسف مكانة عظيمة عند والده، فقد كان إخوته يغارون منه بسبب حب والده له، حتى إنّه رأى في يوم من الأيام رؤيا، وهي أنه رأى أحد عشر كوكباً والشمس والقمر يسجدون له، فطلب والده منه ألا يخبر إخوته بهذه الرؤيا حتى لا يكيدوا له ويؤذوه.
  • أخذه إخوته في يوم من الأيام ليلعب معهم، وكانوا ينوون التخلص منه فرموه في بئر، وعندما عادوا أخبروا أباهم أنّ الذئب أكله، ومن حسن تدبير الله أن قافلة مرت من المنطقة وأرادوا شرب الماء فرموا الدلو إلى البئر فتعلّق به يوسف، وأخرجوه وأصبح عبداً لهم، وبعد ذلك نقلوه معهم إلى مصر وهناك اشتراه رئيس الشرطة، حيث عمل معه واستطاع أن يكسب يوسف قلبه بسبب ذكائه وفطنته وحسن تدبيره.
  • وقعت زوجة سيده في حبه، فأغوته لكنه استعصم وقد كان عليه السلام من أجمل الخلق، وعندما راودته عن نفسه ورفض قامت دبّرت مكيدة له وتمكنت من وضعه في السجن لفترة طويلة.
  • خرج من السجن بسبب تفسيره لرؤيا الحاكم، ثم اصطفاه ومكّنه على خزائن الأرض، وجاء إخوته يطلبون الرزق من عنده فاتّهم أخاه بالسرقة ليستبقيه عنده، ثم أخبرهم أنه يوسف وأرسل إلى أهله ليعيشوا عنده.