الصفات التي يحبها الرجل في المرأة

الصفات التي يحبها الرجل في المرأة


الرجل والمرأة

منذ بدء الخليقة وآدم وحواء في علاقةٍ تتسم بالصعود والنزول والمد والجزر، ويطمح كلٌ منهما في أمورٍ معينةٍ وصفاتٍ في الطرف الآخر تشبع جوانبَ معينةٍ في نفسه، وفي إطار الحديث عن الرجل على وجه الخصوص فإنه يحبّ صفاتٍ معينةً في المرأة التي يحلم بها أو حتى تلك التي يراها في حياته اليوميّة، ذلك أنّ له متطلبات وأفكاراً خاصةٌ به، وتربيةٌ تلعب دوراً هامّاً في صقل شخصيته وتتحكّم في هذه المتطلّبات، ويختلف الأمر من رجلٍ لآخر كما أنّ النساء في مجملهن يختلفن عن بعضهن، فلا تجد امرأةً تشبه أخرى في التفكير أو الشكل أو الأسلوب، وفي هذا المقال سنتحدّث عن الصفات التي يحبّها الرجل في المرأة بالتفصيل وفي المقابل الصفات التي يكرهها الرجل في المرأة بالتفصيل.

صفات المرأة التي يحبها الرجل

وفيما يلي من سطورٍ سنذكر العديد من الصفات التي يحبها الرجل في المرأة، ومنها ما يلي:

  • الصدق في الحديث.
  • الثقة به.
  • جمال الجسم والروح فتمتلك ملامحَ جميلةً كما أنّ نفسها طيبةً وجميلةً ومميزة.
  • الأخلاق والأدب والاحترام.
  • الحشمة فلا ترتدي الملابس الفاضحة على سبيل المثال.
  • الرومانسية والإحساس المرهف.
  • اللين والأسلوب الجميل.
  • الثقافة والاطلاع الواسع.
  • قوّة الشخصية والقدرة على المواجهة وعدم تضييع حقوقها.
  • العلم فيحب الرجل المرأة المتعلّمة الحاصلة على الشهادات المختلفة حيث يعمل العلم على توسيع الأفق وتطوير الإنسان.
  • الابتسام والتفاؤل والبشاشة.
  • أن تكون المراة لبقةً في الحديث وفي التصرفات.
  • نعومة الصوت وصوته المنخفض وجماله.
  • الرعاية والاهتمام به وبأبنائه.
  • المهارة في أمور الحياة المختلفة والطبخ أبرزها وأهمّها.
  • عونه على صعوبات الحياة ومشاغلها.
  • تحمّل المسؤولية في غيابه وفي حضوره.
  • أن تكون المرأة متحدثةً فلا تكون صامتةً أو جامدة.
  • الذكاء في التصرّفات والحياة.
  • التجديد في تفاصيل الحياة وفي نفسها مثل اتباع القصّات الحديثة وابتياع الثياب المميّزة والجميلة وغيرها.
  • المرح والإيجابية.

صفات يكرهها الرجل في المرأة

في المقابل فإنّ الرجل يمقت العديد من الصفات عند المرأة، ومنها ما يلي:

  • التركيز على التفاصيل حيث يوصف الرجل بأنه لا ينتبه للتفاصيل كما تفعل المرأة.
  • السؤال المستمرّ عن أدق التفاصيل والتي تتحول إلى تحقيقٍ وتقيّد حريته من خلالها.
  • الثرثرة الكثيرة خاصّةً إذا كان متعباً.
  • النكد.
  • الكذب في الحديث والتصرفات.
  • الجمود وعدم التفاعل.
  • كثرة التطلب.
  • المزاجية وكثرة التقلّب في الأفكار والحالات النفسية والشعورية.
  • التكرار والملل.
  • الإسراف والتبذير في الأموال على سبيل المثال.
  • الشك والغيرة وخاصّةً المرضية منها.
  • عدم احترام أهله أو احترامه.
  • العبث في خصوصياته بدون علمه.