إيجابيات وسلبيات الإنترنت

إيجابيات وسلبيات الإنترنت


الإنترنت

يطيب لبعض النّاس أحياناً وفي معرض وصف حياتنا المعاصرة وما تموج به من تغيّرات متسارعة في نطاق التّكنولوجيا أن يسمّي هذا العصر بعصر الإنترنت، فقد دخل استعمال الإنترنت إلى مناحي الحياة كافّة، كما استحوذ على اهتمام جميع شرائح المجتمع على مختلف الأعمار.

وقد أضحى الإنترنت أداة غاية في الأهميّة بالنّسبة للكثيرين، فالشّركات التّجاريّة والمؤسسات تحتاج إليه لتسيير أمورها وتسهيل عملية الاتصال مع المستهلكين والمورّدين وغيرهم، كما تعرض الشّركات من خلاله منتجاتها، كما أنّ الأفراد يحتاجون للإنترنت للتّواصل مع غيرهم من خلال البريد الإلكتروني وشبكات التّواصل الإجتماعي، وتستهوي الشّبكة العنكبوتيّة الأطفال لما توفّره من ألعاب للهو والمتعة، فالإنترنت إذن له إيجابيّات كما أنّ له سلبيّات، فما هي إيجابيّات الإنترنت وسلبيّاته ؟

إيجابيّاته
  • توفير قاعدة معلومات واسعة في شتّى مجالات الحياة من فكرٍ وعلوم وثقافة، فالإنترنت يحتوي على ملايين الصّفحات والمواقع الإلكترونيّة التي تفيد العالم والمتعلّم، فالعالم من خلال الإنترنت يستطيع أن يعرض علمه الذي تعلّمه ويضع على صفحاته خلاصة تجاربه، كما أنّ المتعلّم وطالب العلم يجد في عالم الإنترنت ضالته المنشودة حيث يحتوي على كثيرٍ من المواقع والصّفحات التي تفيده في دراسته، كما توفّر صفحات الإنترنت ثقافة عامّة لكلّ راغبٍ في زيادة ثقافته ومعرفته .
  • قضاء أوقات مسليّة من خلال الدّخول إلى مواقع الألعاب الإلكترونيّة التي تسلّي الصّغار والكبار على حدّ سواء .
  • التّواصل الإجتماعي بين النّاس من خلال الشّبكات المتخصّصة التي مكّنت النّاس من التّواصل مع بعضهم البعض مهما بعدت المسافات .
  • استخدام الإنترنت في قطاع البنوك حيث سهّل كثيرًا من أعمالها، وكذلك الأسواق الماليّة ومحلات الصّرافة التي تقوم بمتابعة كلّ ما يستجد في سوق المال والمضاربة التّجاريّة بشكلٍ مستمر.

سلبيّاته
  • عزوف النّاس أحيانًا عن الأمور الاجتماعيّة والمناسبات التي يلتقي فيها النّاس مع بعضهم البعض وجهًا لوجه ويتحدّثون وينمّون مهاراتهم الاجتماعيّة، إذ يقتصر البعض على إرسال الرّسائل عبر شبكات التّواصل الاجتماعي أو من خلال الهاتف المحمول عندما يريد تهنئة أقاربه وأصحابه .
  • احتواء بعض المواقع الإلكترونيّة على معلومات خاطئة سواء في مجال علوم الدّنيا أو علوم الدّين، ولا شكّ بأنّ هذه المعلومات تسبّب إرباكاً وتشويشاً للنّاس وطالبي المعلومة الصّحيحة.
  • احتواء الإنترنت على مواقع إباحيّة تنشر الفساد والرّذيلة وتشكّل خطرًا على الشّباب والفتيات على حدّ سواء.
  • انشغال الإنسان بالإنترنت عن القيام بواجباته ومسؤوليّاته، ذلك أنّ عالم الإنترنت يثير في النّفس الرّغبة في التّسمر أمام شاشات الحاسوب ولفتراتٍ طويلة .